قامت سيدة أمريكية، تدعى "تيفانى فيلدز" بوضع كاميرا مراقبة فى منزلها بولاية "كنتاكى" الجمعة الماضى، وذلك بعد أن لاحظت تغيرا فى سلوك طفلها، البالغ من العمر 4 سنوات، والذى يعانى من مشاكل فى القلب فضلا عن إصابته بالصرع، فاعتقدت أن مربيته تضايقه أو تسيء معاملته، لكن ما اكتشفته كان أسوأ بكثير.

وأظهر مقطع الفيديو التقطته كاميرا المراقبة المربية "ليليان وايت" وهى تعذب الطفل وتسبه بألفاظ بذيئة وتهدده، كما تقوم بجره على الأرض وتجلس فوقه أثناء تغيير حفاضه، فيما بدا الطفل وكأنه على وشك الاختناق، وتوسل إليها كى تنهض عنه لكن دون جدوى.

وقالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية إن الأم قامت بإبلاغ الشرطة التى ألقت القبض على المربية ووجهت لها تهمة الاعتداء، لكن "وايت" انكرت تلك التهمة وأكدت أنها بريئة خلال جلسة المحكمة التى عقدت الثلاثاء؛ ولم تتخذ المحكمة بعد قرارا بشأن القضية.