أكد المنتدى العربي العالمي للثقافة والسلام برئاسة الروائي السعودي نور الحراكي سفير المنظمة الدولية لتنمية وحقوق الإنسان؛ أن حرب أكتوبر ستظل ملحمة تاريخية ومفخرة ليست للمصريين فحسب بل لكل عربي؛ كونها كانت بمثابة صفعة في وجهه أعداء العرب؛ وكانت الوقفة العربية مع مصر؛ أدهشت العالم؛ وكانت رسالة أن العرب في وقت المحنة يصبحون صفا واحدا، مؤكدًا على أن أي تهديد لأي دولة هو تهديد للعالم العربي كله.

وأوضح الحراكي أن مصر والعرب في أمس الحاجة الآن إلى روح أكتوبر الذي أذهلت الخبراء في كل أنحاء العالم وكيف كان الجندي المصري أسطورة بمعنى الكلمة؟؛ وكيف كان موقف حكام العرب الذين لم يبخلوا على مصر في تقديم كل المساعدة حتى نصر الله العرب؟.

وأشار الحراكي إلى الموقف النبيل الذي لا ينسي ولا يمكن أن يشطب من ذاكرة العقل العربي، عندما أصدر الملك فيصل، قراره التاريخي بحظر تصدير البترول لأمريكا، وكان موقف بطولي، يكشف عن المعدن الأصيل للبلدان العربية التي ما ترددت لحظة واحدة في مساعدة والوقوف بجوار مصر، مشيدا بموقف سوريا وغيرها من الدول العربية التي ساندت وساعدت مصر بشكل مباشر أو غير مباشر حتى أتم الله نصر؛ وتحققت معجزة حقيقية تجسدت في نصر حرب أكتوبر 1973 والتي نحتفل كل عام ونحن نستعيد قصص البطولات الكبيرة والعظيمة التي قام بها الجيش المصري وقدم للعالم معجزة حقيقية أبهرت بل أذهلت العالم أن هناك جيش كبير لا يستهان به.

وطالب الحراكي الجامعة العربية بضرورة إصدار كتاب يحتوي على قصص لأبطال أكتوبر وتدريسه للطلاب في المناهج التعليمية، لتظل مفخرة لهم، ولمستقبلهم، ويعلمون كيف قدم من الشهداء من أجل هذا النصر الكبير، مع غرز روح وقصص البطولات الكبيرة التي قام بها الجيش المصري داخل وجدان كل أطفال العرب.