استقبل مستشفى أخميم للحروق بسوهاج ربة منزل سورية الجنسية مصابة بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 50% بسبب امتداد النيران لملابسها أثناء إعداد الطعام.

كان اللواء مصطفى مقبل، مدير أمن سوهاج، قد تلقى إشارة من مستشفى طهطا العام، بوصول عايدة الحسن جمعة، 32 عاما ربة منزل "سورية الجنسية" وتقيم شارع المرور بندر طهطا مصابة بحروق باليدين والفخذين والساقين وأسفل البطن بنسبة 50% من الدرجة الأولى وتم تحويلها لمستشفى أخميم العام، وبسؤالها قررت أنه أثناء قيامها بإعداد الطعام أمسكت النيران بملابسها.

تحرر عن ذلك المحضر رقم 2369 إداري القسم لسنة 2016 وأخطرت النيابة العامة للتصرف.