أكد اللواء طيار هشام الحلبى الأستاذ بأكاديمية ناصر العسكرية وعضو مجلس الشئون الخارجية المصرى، أن ضم حاملة ميسترال "السادات" للقوات البحرية المصرية، دليل على حرص الإدارة السياسية على تنويع مصادر التسليح، وتقوية السلاح العسكري.

وأضاف"حلبي" خلال مداخلة هاتفية للتليفزيون المصري، اليوم الخميس، أن الميسترال إضافة جديدة للقدرات القتالية للقوات البحرية المصرية بما تمتلكه من إمكانيات و قدرات لتنفيذ مهام الإنزال البحري وأعمال النقل البحري الأستراتيجي، إلى جانب إمتلاكها سطح طيران مجهز لإستقبال الطائرات ليلا و نهارا و أجهزة اتصالات حديثة بما يجعلها قوة رداعة لحماية مصالح مصر والوطن العربي.

وأكد الخبير العسكري، أن الميسترال من أحدث حاملات الهليكوبترعلى مستوي العالم بقدراتها العالية على القيادة والسيطرة ، لافتا إلى أنها تضم مركز عمليات متكامل و لديها قدرة على تحمب هليكوبترا ودبابات و مركبات، ومجهزة للعمل كمستشفى بحري بمساحة 750 مترا.