استقبلت معامل الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات التابعة لوزارة التجارة والصناعة خلال شهر سبتمبر الماضي 13 ألفا و582 رسالة متنوعة ما بين واردات وصادرات مواد غذائية وصناعية بإجمالي 2 مليون و524 ألفاً و454 طن خلال شهر سبتمبر منها 8 الاف و41 رسالة صناعية و5 آلاف و541 رسالة غذائية وقد أثبتت النتائج مطابقة 13 ألفًا 329 رسالة بينما تم رفض 253 رسالة لعدم مطابقتها للمواصفات القياسية

وقد بلغ عدد الرسائل الغذائية المطابقة 5 آلاف و 355 رسالة تمثلت في القمح والذرة والأرز والسكر والفول واللحوم والدواجن، بينما بلغت الرسائل الغذائية المرفوضة 186 رسالة وتمثلت في اللحوم والقمح والذرة والمعلبات والمشروبات، كما بلغ عدد الرسائل الصناعية المطابقة 7 الاف و974 رسالة، أما السلع الصناعية المرفوضة فقد بلغت 67 رسالة وتمثلت فى المنظفات والصابون والأثاث المنزلي ولعب الأطفال وفلاتر السيارات واللمبات الكهربائية والثلاجات والإطارات.

جاء ذلك في سياق احدث تقرير تلقاه المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة حول مؤشرات أداء الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات خلال شهر سبتمبر الماضي.

وقال "قابيل" إن الوزارة حريصة علي تطوير المنظومة الاجرائية المتعلقة بالصادرات والواردات من خلال تسريع وتيرة الفحص والافراج عن الشحنات وعدم تكدس المنتجات في الموانئ المختلفة شريطة التأكد من مطابقة هذه السلع للمواصفات القياسية والاشتراطات الفنية لضمان جودة وسلامة المنتجات المستوردة ، لافتا الي ان هناك تعاونًا بين الوزارة ممثلة فى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ووزارة المالية ممثلة فى مصلحة الجمارك لتطبيق المعايير والمواصفات القياسية على كافة المنتجات سواء كانت مصدرة أو مستوردة وذلك بهدف الحفاظ على المنتجات المحلية من المنافسة غير الشريفة للمنتجات المستوردة الرديئة .

من جانبه أشار المهندس علاء عبد الكريم رئيس الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات إلى ان هناك تطويرًا مستمرًا للمعامل التابعة للهيئة وتجهيزها بأحدث المعدات والاجهزة حيث تمتلك الهيئة شبكة من المعامل الصناعية المتطورة والمعتمدة من المجلس الوطني للاعتماد والتي يصل عددها الي 82 معملًا لاختبارات السلع الصناعية والغذائية موزعة علي فروع الهيئة بالموانئ، منها 33 معاملًا للسلع الصناعية و49 معملًا للسلع الغذائية.، لافتًا إلى أن هناك تعاونًا مع الاتحاد الأوروبي لتأهيل الهيئة للاعتماد العالمي طبقًا للمواصفات القياسية العالمية أيزو 17020 والخاصة بمتطلبات الواجب توافراها فى جهات التفتيش وأيضًا لتأهليها طبقًا للمواصفات القياسية العالمية 17065 والخاصة بالمتطلبات الواجب توافرها فى الجهات التى تقوم بإصدار شهادات المطابقة للمنتجات .

وأضاف أن المعامل التابعة للهيئة معتمدة دوليًا وهناك أكثر من 124 اختباراً يجرى داخل المعامل الغذائية منها معامل معايير الصحة والسلامة فى المنتجات النسيجية والجلود بالمطار ومجال الاعتماد في الألوان المسرطنة والصناعات الضارة والمعادن الثقيلة والفورمالدهيد وذلك لحماية المستهلكين من حدوث أمراض مسرطنة كما تم إنشاء معامل لفحص الجلود والخاص بمعايير السلامة والصحة بفرع بورسعيد ومعمل للكشف على الأغذية المعدلة وراثيًا ومعمل أخر لتقدير المواد المضافة والتى تشمل المواد الحافظة والمحليات الصناعية وجارى إعتماده ، لافتًا إلى أن هناك 59 أختبار معتمد دوليًا يتم تقديمها من خلال المعامل الصناعية والموزعة على 5 فروع بالقاهرة والإسكندرية وبورسعيد ودمياط والسويس.

وفيما يتعلق بالسجلات التجارية أشار المهندس علاء عبد الكريم رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات أن السجلات التجارية التي تم قيدها وتجديدها وتعديلاها وإضافة بيانات لها بجميع الفروع التابعة للهيئة بلغت 1873 سجلًا حيث شملت 1022 طلبًا لسجل المستوردين و503 طلبات لسجل المصدرين و124 طلبًا لسجل الوكلاء التجاريين و224 طلبًا لسجل مستلزمات الإنتاج.

وأضاف أن الهيئة أصدرت 15 ألفًا و165 شهادة منشأ للبضائع المصرية المصدرة طبقًا لما هو محدد ببروتوكولات قواعد المنشأ المتعلقة بالاتفاقيات التجارية التفضيلية المبرمة بين مصر والعديد من الدول والتكتلات الاقتصادية لتطبيق الإعفاءات والمزايا الجمركية التى تمنح الصادرات المصرية فى إطار الاتفاقية كما تم إتخاذ إجراءات للتحقيق فى منشأ البضائع الصادرة والواردة.