«صدى البلد» يحتفى بالذكرى الـ 43 لبطولات أكتوبر وملحمة الأبطال.. فيديو

"حرب أكتوبر المجيدة"، ملحمة أسطورية سطرت فى صفحات التاريخ المصرى وخلدت بها أسماء رجال قواتنا المسلحة الذين أبلوا بلاءا حسنا فى تلقين العدو الصهيونى الإسرائيلى درسا قاسيا وإخراجه من أرض سيناء واستردادها مرة أخرى هى وهضبة الجولان فى سوريا بعد سيطرة إسرائيل عليها فى نكسة عام 1967.

وقد قام "موقع صدى البلد" بتنفيذ تقرير عن تلك الحرب المجيدة والتى شهدت أروع فنون القتال وكانت من أقوى العمليات العسكرية التى درست حول العالم فاستخدم فيها الرئيس الراحل "محمد أنور السادات" سياسة التمويه والخداع الاستراتيجى لإسرائيل بالتعاون مع المخابرات المصرية حتى تمكنوا فى يوم السادس من أكتوبر لعام 1973 العاشر من رمضان من اقتحام "خط بارليف" ذلك الساتر الترابى الذى استخدمته إسرائيل كحط دفاع قوى لهم وحصن منيع نظرا لإرتفاعه الشاهق ولميله الحاد لإخفاء تدريباتها العسكرية عن أعين المصريين.

ومن ثم قامت القوات المسلحة بعبور قناة السويس فى ساعة الصفر وهى الثانية وخمس دقائق ظهرا يوم 6 أكتوبر والعبور إلى الضفة الشرقية لقناة السويس وانزال العلم الإسرائيلى ورفع العلم المصرى على أرض سيناء، ومهاجمة سلاح الطيران الجوى المصرى لشل حركة صواريخ وقواعد ومطارات إسرائيل وقطع وسائل الإتصال بالقيادات والجنود.

ولاقت "جولدا مائير" رئيسة الوزراء الإسرائيلية حينها هى ووزير دفاعها "موشى ديان" سوء مافعلوه وعاقبة ماجنوه بعد رفضهم لعرض الرئيس الراحل "أنور السادات" بعقد اتفاقية سلام معهم والخروج من أرض سيناء، مما جعل "مائير" تصرخ بصوت مذعور وهى تستغيث من الولايات المتحدة الأمريكية قائله : "أنقذوا اسرائيل".

وفى نهاية الحرب، روى المصريون ظمأهم بعد الصيام بفرحة الإنتصار ورؤية العدو الصهيونى وهو فى ارتباك وذهول حتى اصبحنا نحتفل ونخلد هذا اليوم التاريخى فى السادس من أكتوبر من كل عام، لنصل إلى اليوم وهو الذكرى ال43 لتلك الحرب المجيدة التى تحدث عنها العالم بأكمله.

أضف تعليق