يقدم "اليوم السابع" خدمة جديدة تهدف إلى إمداد القراء بأبرز ما كتبه كبار الكتاب فى الصحف المصرية، حيث تناولت العديد من القضايا والملفات التى تشغل الشارع المصرى، ويحتوى تلخيص المقالات على أكبر قدر من المعلومات فى سطور قليلة لإمداد القارئ بكل ما هو جديد سياسيا واجتماعيا وفنيا فى أقل وقت ممكن.
الأهرام
1- مكرم محمد أحمد يكتب: الجستا..مزيد من الرشد
يتحدث عن التزام السعودية وردها بشكل رشيد على موافقة الكونجرس الأمريكى على إصدار قانون (جستا) الذى يتيح لأسر ضحايا أحداث سبتمبر مقاضاة الحكومة السعودية، ويؤكد وضوح موقف السعودية فى بيانها الأخير الذى يلزم أنصارها فى الداخل والخارج المزيد من التريث والرشد وعدم اللجوء إلى المزايدات.
2- عمرو عبد السميع يكتب: دور مريب للتوك شو
يتحدث عن أدوار التوك شو فى تناول مشاكل المجتمع، وأنها أصبحت تقتضى التوقف أمامها طويلا، وبخاصة أن مقدميها يلعبون على نحو ملتبس فخطوة لصالح النظام، وعشرين خطوة ضده ولصالح احتكارات رجال الأعمال الذين لا نعلم منافعهم فى زيادة سعر الدولار إلا بأدوار سياسية يحرضون فيها الناس على الغضب.
الأخبار
1- جلال دويدار يكتب: مواقع انتصار أكتوبر فى انتظار الاستثمار السياحى
يتحدث عن عجز الدولة عن تحمل مسئولية توفير السبل الكفيلة المتمثلة فى شواهد ودلائل انتصار أكتوبر المجيد عام ١٩٧٣، ويؤكد فشلنا بجدارة فى تحويل المواقع التى شهدت انتصار قواتنا المسلحة على إسرائيل إلى مقاصد ومزارات سياحية محلية وعالمية، وأن الإهمال والتسيب وغياب الحس الوطنى والتقدير لهذا الإنجاز التاريخى العظيم يقف وراءه القصور.
المصرى اليوم
1- سليمان جودة يكتب: فيلا هيكل وابنه
يتحدث عن معاقبة القضاء لخمسة من المتهمين بإحراق فيلا الكاتب محمد حسنين هيكل، بعقوبة 10 سنوات لكل متهم، ويروى موقف دار بينه وبين الكاتب الراحل حول عدم مخاطبته وسائل الإعلام الدولية لإطلاعها على ما فعله الإرهاب بفيلته، ويقول "هيكل" قدر دعوتى له بمخاطبة العالم من داخل الفيلا المحترقة، غير أنه لا يفضل ذلك، لأنه يرى أن الفيلا عنده مثل ابنه بالضبط، وحين يكون ابنه مريضاً فإنه يفضل ألا يراه أحد.
2- حمدى رزق يكتب: أصبحت ملطشة!
يتحدث عن استقالة نصيف العفيفى، وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، وقوله فى نص استقالته "لقد اتخذت قراراً بعدم الاستمرار فى العمل لأن الوظيفة أصبحت ملطشة للأهطل والعبيط"، ويقول بالفعل الوظيفة العامة الآن فى مصر، أصبحت ملطشة وأن المنصب العام من الوزير وأنت نازل، صار «ملطشة»، وفقد المنصب هيبته واحترامه، لم يعد له بريق وأهينوا فى مكاتبهم.
الشروق
1- الشروق/فهمى هويدى
تسليط للقضاء على القضاء
تحدث عن الخطأ الفادح الذى وقعت فيه محكمة الأمور المستعجلة بوقف تنفيذ حكم مجلس الدولة الخاص ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية واعتبار الحكم منعدماً، لأنها بذلك خالفت أحد نصوص الدستور، وأشار إلى المادة 190 من دستور عام 2014، والتى نصت على "مجلس الدولة جهة قضائية مستقلة يختص دون غيره بالفصل فى المنازعات الإدارية ومنازعات التنفيذ المتعلقة بجميع أحكامه..إلخ"، موضحاً أن هذا النص الذى أضيف لأول مرة فى الدستور يعنى أنه ليس للقضاء المستعجل أو أى قضاء آخر أن يفصل فى المنازعات الإدارية.
2- عماد الدين حسين يكتب: اقبضوا على لصوص المال العام والفاسدين
يقترح على الحكومة تطبيق العقوبات المشددة فى جميع القوانين على كبار اللصوص الذين ينتحلون صفة "رجال أعمال"، وأوضح أن الحكومة تعلم أسماء "الحيتان الكبيرة" الذين يحتكرون السلع الأساسية، مؤكداً أن القبض على هؤلاء سيتيح الفرصة لرجل الأعمال المحترم الذى يسعى إلى تشجيع الإنتاج والاستثمار وخلق المزيد من فرص العمل.
الوطن
1- عماد الدين أديب يكتب: الحاكم عندنا: إما إله أو شيطان
انتقد الكاتب فكرة التعامل مع الحاكم فى مصر على أنه إما قديساً أو شيطاناً، وفى حال "التقديس" يرى الأشخاص من يخالف الحاكم كشر مطلق أو عدو، وتتحول بعد ذلك حالة التقديس إلى "شيطنة الحاكم" والخروج عليه فى مظاهرات، وطالب بتواجد الموروث التاريخى والواجب الشرعى الأساسى وهو ضرورة تقديم النصح لولى الأمر.
2- محمود خليل يكتب: أذكى إخواتهم
وصف الكاتب عدد من الوزراء ونواب الشعب الذين استخدموا مطالبهم غير المفهومة للكثير مثل "كشف العذرية.. المواطن يقدر يفطر بجنيه.. من يحوز 16 جنيها فى اليوم لا يجوز النظر إليه على أنه فقير"، بأنهم "أذكى إخواتهم"، وأوضح أن هؤلاء يسعون إلى الاستمرار فى مناصبهم أو الحصول على مناصب أخرى، مطالباً السلطة بالخروج لتعلن أنها غير راضية عن هذا "العجن".
الوفد
1- وجدى زين الدين يكتب: ذكريات فى 1973
سرد الكاتب ذكرياته مع لحظة نصر حرب أكتوبر عام 1973، موضحاً الاختلاف الذى صنعه النصر فى هذه التوقيت بعد الشعور العام فى البلاد بالحسرة بعد هزيمة النكسة وما تركته من أثار فى نفوس وصدور المصريين.
اليوم السابع
1- دندراوى الهوارى يكتب: وكأن مرض السرطان محظور عليه أن يقترب أو يصيب الإخوان والنشطاء"
يتحدث عن متاجرة الإخوان بقضية وفاة الشاب "مهند إيهاب" واستخدام قضيته لمهاجمة الداخلية واتهامهم بقتله، ويوضح أن الشاب تم القبض عليه أثناء تصويره للمظاهرات، وفى السجن أصيب بإعياء وبعد فحصه تبين أنه مصاب بسرطان الدم، وتم الإفراج عنه وسافر لأمريكا وتوفى أثناء علاجه، ويؤكد أن الإخوان يعتمدون على عاطفة بعض المصريين فى هذه القضية حتى يتفاعلون معهم دون تفكير وتدبير والترويج لأكاذيب تأجج الأوضاع الداخلية.
2- عبد الفتاح عبدالمنعم يكتب: وشهد شاهد من العدو الصهيونى
تحدث عن البطولات المصرية فى انتصار أكتوبر 1973، موضحًا ما نشرته بعض الصحف الإسرائيلية عن البروتوكولات السرية لحرب أكتوبر بين الجيش المصرى وجيش الاحتلال، والتى تكشف التخبطات التى سادت بين قيادة الجيش المحتل حول محاور الحرب، وانتهت برفض توجيه ضربة استباقية إلى مصر بعد أن وصلت معلومات لإسرائيل أن مصر وسوريا ستنفذان هجوما على إسرائيل.