قدمت وزارة الخارجية العراقية طلباً لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة التجاوز التركى على الأراضى العراقية والتدخل فى شئونه الداخلية، حيث سلّم مندوب العراق الدائم فى الأمم المتحدة السفير محمد على الحكيم طلباً رسمياً لرئيس مجلس الأمن الحالى السيد فيتالى تشوركين لعقد جلسة طارئة للمجلس، لبحث تجاوزات وتدخلات الجانب التركى، إضافة إلى قرار البرلمان التركى الذى جدد بموجبه استمرار وجود القوات التركية المتسللة داخل العراق .
وقال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال، إن الطلب المقدم تضمن مطالبة مجلس الأمن بتحمل مسئولياته تجاه العراق واتخاذ قرار من شأنه وضع حد لخرق القوات التركية للسيادة العراقية، وعدم احترام الجانب التركى لمبادئ حسن الجوار من خلال إطلاقه للتصريحات الاستفزازية، إضافة إلى ضرورة تكثيف الجهود الدولية لدعم العراق فى حربه ضد عصابات داعش الإرهابية، خصوصا مع قرب انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل ."