شاركت مصر في الجولة الحاسمة من جولات الاقتراع السري لأعضاء مجلس الأمن الدولي على المرشحين لمنصب سكرتير عام الأمم المتحدة والذي سيشغل المنصب بانتهاء فترة ولاية السكرتير العام الحالي الكوري الجنوبي بان كي مون.
وأسفرت نتيجة الاقتراع عن اقتراب البرتغالي أنتونيو جوتيريش من الفوز بتوصية المجلس للحصول على المنصب وهي التوصية التي سيرفعها للجمعية العامة لاتخاذ القرار النهائي بالتعيين.
وبالرغم من كون مصر عضوا من بين الدول الخمس عشرة الأعضاء التي يحق لها الاختيار من بين المرشحين العشر للمنصب، فقد اتخذت موقفا قويا يقر بأحقية الجمعية العامة في التصويت المنفصل على المرشح المختار، وذلك تعزيزا لمبدأ ديمقراطية اتخاذ القرار في الأمم المتحدة.
وصرح السفير عمرو أبو العطا مندوب مصر الدائم لدى المنظمة الدولية في نيويورك، فى بيان وزعته الخارجية اليوم الخميس بأن مصر حريصة على اتاحة المجال للعضوية الكاملة للأمم المتحدة ممثلة في 188 دولة عضوا في الجمعية العامة لإبداء الرأي في المرشح الذي اختاره 15 عضوا فقط بالمجلس، وهو ما يسهم في تعزيز وضعية العضوية العامة وحماية مصالحها إزاء ما يتخذه السكرتير العام المقبل من قرارات وتوجهات بشأن مختلف القضايا السياسية والأمنية والإنسانية والتنموية التي تتناولها المنظمة.
وأكد السفير أبو العطا أن مصر ترحب باختيار السيد جوتيريش للمنصب الرفيع، إذا ما توافقت على ترشيحه الجمعية العامة، نظرا لتاريخه ومواقفه ومؤهلاته التي تميزه بالفعل عن غيره من المرشحين، مشيرا إلى أن مصر تتطلع للتعاون معه بهدف استعادة الأمم المتحدة لمكانتها ودورها البارز على صعيد العلاقات الدولية