عقدت اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف اجتماعها الدوري مؤخراً حيث أقرت خطة أولية لبناء قاعدة بيانات لمتاحف مصر التي تتوزع بين متاحف تابعة لوزارة الآثار وأخري تابعة لوزارة الثقافة وثالثة للمجتمع المدني ورابعة للأفراد وكلفت اللجنة كل من هشام حسين ومحمد إسماعيل لإعداد أول تحليل نوعي لمتاحف مصر.

علي جانب آخر تلقت اللجنة مطبوعات قطاع الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة التي حصرت 35 متحفاً تابعة للوزارة بمعلومات وافية، كما شكرت اللجنة المصرية للمتاحف وزير الثقافة علي جهوده في دعم المتاحف التابعة وأكدت اللجنة أنها ستعمل مع وزارة الثقافة علي التعريف بمتاحفها وتشجيع زيارتها.

كما قدَّمت اللجنة الوطنية المصرية تقريراً إلي المجلس الدولي للمتاحف عن متحف ملوي الذي افتتح مؤخرا بعد أن دمر ونهب في أحداث ٢٠١٣ كما قررت اللجنة زيارة متحف جمال عبد الناصر وقدرت مجهودات مصممه كريم الشابوري الذي نفذ المتحف بمواصفات تتطابق مع معايير المجلس الدولي للمتاحف.. وصرح الدكتور خالد عزب رئيس اللجنة المصرية للمتاحف بأن اللجنة قررت دعم تأسيس لجنة فلسطينية للمتاحف وهنأت الفلسطينيين بمتحف ياسر عرفات في رام الله.

وأضاف "خالد عزب" أن اللجنة المصرية للمتاحف ستبدأ في تنظيم رحلات لطلاب المدارس لبعض متاحف مصر.