نجح فريق من الباحثين بجامعة "كولومبيا" في تحديد نحو 41 جينا يتسبب في أمراض والتهابات اللثة، في دراسة الأولى من نوعها.

ويرى الباحثون أن التوصل إلى اكتشاف هذه الجينات المسئولة عن التهابات اللثة يعد خطوة حاسمة في مكافحة هذه الالتهابات.

وفي الدراسة التي نشرت في مجلة أبحاث طب الأسنان، فحص الباحثون الحمض النووي الريبي من أنسجة اللثة لـ120 مريضا يعانون من التهاب اللثة.

جدير بالذكر أن أمراض اللثة هى الالتهابات التي تصيب الأنسجة المحيطة بالأسنان نتيجة العدوى من الكائنات الحية الدقيقة، وإذا ما تركت دون علاج قد تؤدي إلى فقدان الأسنان.