أكد الشيخ فكري حسن إسماعيل من كبار علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، أن الله تبارك وتعالى يبين في كتابه أن الأيام الخالدة في تاريخ الأمم والشعوب يجب أن لا تنسى، منتقدا الآراء التي ترفض الاحتفال بالأعياد القومية لأنها ليست في الدين.

وأشار إسماعيل من خلال لقائه ببرنامج “صباح الخير يا مصر” على القناة الأولى التابعة للتلفزيون المصري اليوم الخميس، إلى أن الاحتفال بذكرى حرب 6 أكتوبر شيء مهم في الدين، مؤكدا أنه من الواجب الاحتفال والاعتزاز بالأعياد والذكريات القومية والوطنية لأن الدين يدعوا الناس بعدم نسيان الذكريات.

وأضاف أن انتصار حرب أكتوبر اعتمدت على رفع الروح المعنوية للجيش والشعب المصر عقب “نكسة 1967”، مضيفا أن الزعيم الراحل محمد أنور السادات كان يخطط لحرب أكتوبر بما يتفق مع كتاب الله وسنه رسوله حيث تتزامن معركة 6 أكتوبر 1973 مع غزوة بدر التي وقعت في 17 رمضان في السنة الثانية هجريا.

وأوضح أن الله لم يتخلى عن أبناء القوات المسلحة لأنهم أصحاب حق، مضيفا أن مقاتلين القوات المسلحة المصرية عبروا قناة السويس وهم صائمين ويرددون “الله أكبر” .