قُتل 87 من المدنيين وجُرح 332 آخرون نتيجة للقصف العشوائي وعمليات القنص التي تقوم بها عناصر مليشيات الحوثيين وصالح على المناطق السكنية في مدينة تعز خلال شهر سبتمبر الماضي.

وأوضح ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعز، في تقريره عن الأوضاع الإنسانية في المحافظة خلال الشهر الماضي، أن من بين القتلى 9 أطفال و11 سيدة وهناك حالات حرجة في صفوف الجرحى.

وأوضح التقرير أن 72 منزلا ومنشأة ومحلا تجاريا ومدارس ومساجد ومباني حكومية وخدمات عامة تضررت كليا أو جزئيا بفعل القصف وقامت عناصر المليشيات بتفجير منزلين بالعبوات الناسفة في أطراف منطقة حسنات شرق مدينة تعز وتفجير مدرسة في مديرية صبر الموادم جنوب المدينة.. كما قامت المليشيات بتهجير 530 أسرة من منازلها خلال المواجهات المسلحة في مديريتي حيفان و الصلو في جنوب المدينة .

وأضاف أن خدمات المياه والكهرباء والنظافة مازالت غير متوفرة كما أن معظم الخدمات الصحية والأدوية لا يجدها المواطنون على الرغم من الكسر الجزئي للحصار عن المدينة من منفذها الغربي منتصف أغسطس الماضي.

ووصف التقرير مدينة تعز بأنها مدينة بلا إغاثة تعيش وضعا مأساويا في ظل استمرار الحرب في عدة مناطق من المحافظة زاد من تفاقم هذه الأوضاع الحصار المفروض منذ أكثر من عام على مئات الآلاف من المواطنين داخل المدينة ومنذ الكسر الجزئي للحصار عن المدينة لم تصلها مساعدات كافية من المنظمات الدولية المانحة تفي بالغرض مقارنة بعدد السكان والمتضررين والقتلى والجرحى ولم يتم الاستجابة لنداءاتها المتكررة إلا بالقليل.

وحذر الائتلاف من كارثة إنسانية قد يسببها عدم إرسال المساعدات الإغاثية للمدينة التي تحتاج للتدخل لإنقاذ حياة المواطنين ودعمها بكل ما يلزمها من ضروريات الحياة.

وعلى صعيد العمليات العسكرية، ذكر المركز الإعلامى للمجلس العسكري أن 6 من عناصر المليشيات قُتلوا في المواجهات التي وقعت مع قوات الجيش والمقاومة في جبهات القتال في المدين وجرح آخرون فيما قتل 3 من القوات الحكومية وجرح 5 آخرون، كما قتل مدنيان أحدهما طفل نتيجة عملية قنص تعرض لها في منطقة جبل الوعش شمال المدينة والآخر نتيجة القصف على الأحياء السكنية كما جرح 3 آخرون .

وأضاف أن الفرق الهندسية التابعة للجيش تقوم بعمليات نزع للألغام في تبة الخزان في منطقة الأكبوش التي زرعتها المليشيا في المنطقة الواقعة بمديرية حيفان جنوب تعز.

وأشار إلى أن طائرات دول التحالف العربي قصفت مواقع المليشيات في ميناء المخا وساحل الميناء والقطاع العسكري بمدينة المخا الساحلية غرب تعز.