قصة أغنية «عاش اللي قال» للعندليب .. فيديو وصور

https://www.youtube.com/watch?v=fvDx53sITdk

بعد نصر أكتوبر المجيد تسابق كل المطربين المصريين والعرب في التعبير عن فرحتهم بهذا النصر المظفر الذي أعاد للشعب العربي كرامته وعزته ومن خلال هذا قام العندليب الأسمر بغناء أكثر من عمل للتعبير عن فرحته واعتزازه بهذا الحدث المجيد وبالتالي قام بغناء أغنية (لفي البلاد يا صبية) والتي لاقت نجاحًا وانتشارًا واسعًا شجعه إلي أن يكرر التجربة ثانية.

قام "حليم" بالبحث عن كلمات مناسبة لهذا الحدث العظيم حيث عثر علي تلك الكلمات من خلال تفاعل الشاعر الشاب انذاك محمد حمزة وكتابة كلمات اغنية (عاش اللي قال الكلمة بحكمة في الوقت المناسب عاش) وذلك حسبما صرح به الإعلامي وجدي الحكيم في احد حواراته الصحفية.

وأوضح "حليم" بحاسته الفنية أن هذه الكلمات تحتاج لالحان ذات مواصفات معينة وبالتالي اسند تلحينها الي رفيق رحلة كفاحه الموسيقار بليغ حمدي وبالفعل بدأ حمدي ينفعل بالكلمات واخذ يدندن ويردد اللحن منفردا الي ان استقر علي المقطوعات الموسيقية التي اصبحت لحنا مميزا عمل علي ازكاء الروح الوطنية لدي المستمع العربي لما فيه من نغمات عززت درجات الحماس لدي المستمع ليقوم بوضع اللمسات الاخيرة للحن الذي حاز علي اعجاب العندليب.

وتابع "الحكيم" وبدأت البروفات التي كانت تقام بمنزل حليم بالزمالك وبدأت الصورة النهائية للاغنية تتضح وتظهر حيث استعان بليغ حمدي بمجموعة من الكورال التي كانت ترافق حليم في معظم اغانيه والتي كان يرتاح لاصواتهم.

وانتهت البروفات وفي الصورة النهائية حيث كان مقررا ان يقوم حليم بغناء (عاش اللي قال عاش اللي قال الكلمة بحكمة في الوقت المناسب عاش عاش) لياتي صوت الكورال من خلفه مرددين (عاش السادات) وعندما علم السادات بما سوف يتغني به حليم قام بمنع إذاعة الأغنية لاعتراضه علي وجود اسمه فيها وطلب من حليم إما حذف اسمه أو ذكر جميع زعماء العرب الذين شاركوا في مرحلة العبور وبالفعل اضطر حليم الإذعان للرغبة الرئيس السادات صاحب قرار العبور وقام بالفعل بإعادة تسجيل الأغنية ولكن بدون أسماء.

أضف تعليق