قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الاحتفال بمناسبة العام الهجرى الجديد لا شك فى جوازه، وهو من باب قوله تعالى "وذكرهم بأيام الله".

وأضاف أمين الفتوى فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن أيام الله المأمورون بتذكرها هى الوقائع التى حدثت فى الأزمان المختلفة حتى يأخذ منها العظة والعبرة، وبالأخص إذا كانت متعلقة بالهوية والدين والنبى، منوها أن من يستدل بأن السلف لم يحتفلوا بهذه المناسبة، نقول لهم أن الترك ليس حجة.