شهدت قرية شبشير، الحصة التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، قيام عامل فى العقد الثاني من عمره باشعال النيران فى منزل عائلة خطيبته انتقامًا منها لفسخ الخطبة بينهما مما أدي الى التهام محتويات المنزل بالكامل وإصابة ومصرع شقيقيها بكدمات وجروح سطحية وتم نقلهما الى مستشفي المنشاوي لإسعافهما.

وتلقي اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور مركز طنطا بورود بلاغ من شرطة النجده بنشوب حريق بمنزل بقرية شبشير الحصة بدائرة المركز ووجه مدير الأمن بسرعة الانتقال وفحص البلاغ.

وانتقلت قيادات المركز وضباط وحدة المباحث وإدارة الحماية المدنية وتمكنت من إخماد الحريق فيما تبين أن المنزل مشيد من طابقين ونشوب الحريق بشقه بالطابق الثاني ملك "أ ت س" 40 سنة عامل - مقيم بذات الشقة واحتراق بعض محتوياتها، كما نتج عن ذلك أصابه نجلي مالك الشقه "ت أ ت " 16 سنة طالب (حروق من الدرجه الأولى )، وتم نقله لمستشفى كفر الزيات العام ووفاته، وتم التحفظ علي الجثه بمشرحة المستشفي و"محمد أ ت س" 13 سنة طالب (حروق من الدرجه الأولى) وتم نقله لمستشفى المنشاوى العام بطنطا لإسعافه مقيمان بذات الشقه.

بسؤال نجله مالك الشقه المدعوه " ش أ ت " 18 سنة ربة منزل مقيمه بذات الشقة اتهمت خطيبها السابق " أ ر أ ـ "28 سنة عامل مقيم بذات القريه بسكب كميه من سائل البنزين بالشقه وإشعال النيران بها وعللت ذلك للانتقام لفسخ الخطوبه بينهما.

بسؤال مالك الشقه " أ ت س " 40 سنة عامل مقيم بذات الناحية أيد ذلك واتهم المذكور بارتكاب الواقعة.

وتمكن ضباط وحدة المباحث من ضبط المتهم واعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 12392 إداري مركز طنطا 2016م بالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهم أربعة أيام احتياطيا.