يحل علينا أعظم ذكرى فى تاريخ الدولة المصرية، وهى نصر أكتوبر العظيم، وكانت الشاشة قد قدمت عدة أعمال فنية تناولت ذكرى انتصارات 1973، والتى لا تزال محفورة في ذاكرة المصريين.. ولعل أبرزها "أبناء الصمت" وهو بطولة نور الشريف ومحمود مرسي وميرفت أمين ومحمد صبحي.. ويأتي من بين الأفلام المهمة أيضا "الوفاء العظيم" وهو من تأليف فيصل ندا وإخراج حلمي رفلة، وبطولة نجلاء فتحي ومحمود ياسين وكمال الشناوي.

"الرصاصة لا تزال في جيبي"

ولا ننسى هذا العمل السينمائي الكبير، وهو من بطولة محمود ياسين وحسين فهمي ويوسف شعبان وسعيد صالح وصلاح السعدني ونجوى إبراهيم وعبد المنعم إبراهيم وحياة قنديل، وتدور قصته حول لجوء المجند الشاب محمد إلى غزة عند أحد الفلسطنيين من الذين يساعدون المقاتلين على الاختفاء حتى تتاح لهم سبل الفرار والعودة إلى مصر، وينجح "محمد" بالفرار بحرا، ويعود بعد حرب 1967 إلى بلدته محطما يائسا بعد أن رأى مقتل رفاقه جميعا أمام عينيه، ثم كان النصر العظيم خلال حرب اكتوبر المجيدة.

"العمر لحظة"

هذا الفيلم كتبه يوسف السباعي وسيناريو وجيه نجيب وحوار عطية محمد، وبطولة ماجدة وأحمد مظهر وناهد شريف ونبيلة عبيد، وتدور قصة الفيلم في أعقاب هزيمة 5 يونيو 1967، حيث تتعرف الصحفية نعمت على مجموعة من افراد الصاعقة وتقرر السفر إلى الجبهة لرفع روحهم المعنوية، والكتابة عن الأمل والطموحات المشرقة في عيون أبطال معارك الاستنزاف، إلى أن تنشب حرب أكتوبر ويستشهد الكثيرون ممن عرفتهم نعمة.

"بدور"

وهو تأليف وإخراج نادر جلال، وبطولة نجلاء فتحي ومحمود ياسين ومجدي وهبة، وتدور قصته حول صابر عامل المجاري الذى يتعرف على "بدور" النشالة، والتي تقرر التوبة بعد حبها له، وتنشب حرب أكتوبر، ويتم تجنيد "صابر"، وبعد النصر والعبور، يعود من المعركة مصابًا ويحتفل أهل الحارة بزواجه من "بدور".

"أغنية على الممر"

ويمثل هذا الفيلم أحد الأعمال الخالدة التي تجسد بطولة الجندي المصري، وهو سيناريو وحوار مصطفى محرم وإخراج علي عبد الخالق وبطولة محمود مرسي ومحمود ياسين وصلاح قابيل وصلاح السعدني، وتدور أحداثه حول فصيلة مشاة مصرية يتم حصارها أثناء حرب 1967 وهم يدافعون عن أحد الممرات الإستراتيجية في سيناء ويرفضون التسليم، ويتناول الفيلم مشاعر الجنود أثناء الحصار وهي مزيج من إحباطهم وذكرياتهم وطموحاتهم قبل الحرب وأمانيهم، فيحكي كل جندي عن حياته ومعاناته الإنسانية.

"الطريق إلى إيلات"

وهو للمخرجه إنعام محمد علي، والكاتب فايز غالي، وتدور أحداثه إبان حرب الاستنزاف عام 1969 قبل حرب أكتوبر، ويتناول الغارات المصرية على ميناء إيلات الإسرائيلي، وهي العمليات التي نفذتها مجموعة من الضفادع البشرية التابعة لسلاح البحرية، حين هاجموا ميناء إيلات الحربى وتمكنوا من تدمير سفنتين حربيتين، ثم عودة القوات المصرية سالمين بعد إتمام مهمتهم بنجاح، بخسارة شهيد واحد.

"يوم الكرامة"

وهو بطولة ياسر جلال وأحمد عز وسمية الخشاب وخالد أبو النجا ومحمد رياض وروجينا ومحمود قابيل، وتدور أحداث الفيلم حول القوات البحرية المصرية في الفترة التي أعقبت حرب 1967، وبالتحديد فى محيط قاعدة بورسعيد البحرية وأكبر عملية عسكرية وهي اغراق المدمرة الاسرائيلية ايلات.

"أيام السادات"

كما تم ذكر "سيناء" خلال أحداث هذا الفيلم، والتى كان يحكي السيرة الذاتية لحياة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وتسليط الضوء على انجاز حرب أكتوبر، وهو من بطولة أحمد زكي وميرفت أمين ومنى زكي وأحمد السقا.

"حتى آخر العمر"

لعب الساحر محمود عبد العزيز، شخصية الطيار الحربي "احمد"، الذى يعجب بـ"منى" فتاة من فتيات النوادى، ويتقدم لخطبتها والزواج منها، يوافق الأب ويتزوجان، ويعيشان حياة سعيدة، ولكن هذه السعادة لا تدوم طويلا، وعندما يذهب "احمد" للجبهة، تندلع حرب اكتوبر ويعود الطيار مصابا بالشلل، ويطلب من زوجته الانفصال، الا أنها تتمسك به.