"مبارك" غاضباً من التجاهل: "هو أنا كنت بحارب فى بلد تانية؟"، مصرو السودان تسطران تاريخاً جديداً فى علاقات شعبى الوادى، "روساتوم": توقيع اتفاق المفاعل النووى المصرى قبل نهاية العام، براءة مدير القليوبية الأسبق فى "قتل المتظاهرين"، دبلوماسى عربى: فشل استراتيجية "اثنين ضد اثنين" الفرنسية لحل الأزمة الليبية، مصادر: أسماء المقبولين فى "الإعلان الثامن للإسكان" خلال أسبوعين، الزمالك يهدد بالانسحاب من إياب نهائى إفريقيا، كان هذا أبرز ما تناولته الصحف المصرية اليوم الخميس.
اليوم السابع
أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن العلاقات بين مصر والسودان تمر بلحظة هامة فى تاريخها، قائلا: "يتعين علينا البناء على هذا الترابط الاجتماعى والثقافى الفريد بين الشعبين والذى يضرب بجذوره فى التاريخ نحو آفاق مستقبلية أرحب، وذلك من خلال تكثيف التعاون المشترك فى شتى المجالات"، مشيرًا إلى أن العلاقة الخاصة التى تربط البلدين والشعبين الشقيقين وما يجمعهما من تاريخ مشترك وامتداد بشرى متصل عبر الحدود يجمع الشعبين المصرى والسودانى، ويجعلهما أشبه بشعب واحد فى بلدين يشكلان موطنا مشتركا لهما، فيما وقع الرئيس السيسى، ونظيره السودانى عمر البشير خلال ترؤسهما اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين أمس وثيقة شراكة استراتيجية شاملة، كما وقع الرئيسان المحضر الختامى للجنة المشتركة.
وشدد الرئيس السيسى فى كلمته على حرص مصر مع السودان على رفع مستوى اللجنة العليا المشتركة بين البلدين لتكون على المستوى الرئاسى، وذلك تعبيراً عن إرادة سياسية واضحة للوصول بمستويات التعاون إلى الآفاق التى تتسق بما يربط البلدين وبما يناسب تاريخهما، مضيفا: "لدينا الإمكانيات الهائلة لتعزيز العلاقات بين البلدين وتعميق وتعزيز العلاقات المصرية السودانية.. وهذه العلاقات نوليها من جانبنا اهتمام خاص ونتابعها بشكل مكثف".
فيما كشف مصدر مقرب من أسرة حسنى مبارك أن الرئيس الأسبق غضب بشدة من تكرار تجاهل اسمه وصورته فى ذكرى انتصارات أكتوبر، وعدم ذكر دوره كقائد القوات الجوية فى حرب 73 .
وأوضح مقربون من "مبارك" أنه قال لبعض المتواجدين معه: "هو أنا كنت بحارب فى بلد تانية، أنا عملت محطات مترو الأنفاق بأسماء كل رؤساء الجمهورية، ولم أتعمد إنكار أو محو تاريخ أحد قبلى " .
وأشار المصدر إلى أن الرئيس الأسبق، كان ينتظر ذكر اسمه ونشر صورته فى احتفالات الذكرى الـ43 لانتصارات أكتوبر، وحزن لعدم الإشارة لدوره كقائد للقوات الجوية.
الحكومة تحارب مافيا السكر
· الأمن يطارد 7 خلايا مسلحة تابعة لـ "محمد كمال"
· وائل جسار فى أول حوار بعد أزمة المطار: الواقعة مفتعلة والأمن المصرى أكرمنى وسأغنى "بعبدك يا مصر"
· مهزلة جديدة فى "تعليم الهلالى".. معلمة تصيب طالباً بنزيف بسبب الدروس الخصوصية
الأهرام
رفض مجلس إدارة نادى الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور، قرار تقليص عدد الجماهير المزمع حضورها لقاء الإياب بنهائى دورى الأبطال الإفريقى بين الزمالك وصن داونز الجنوب إفريقى، الذى سيقام يوم 23 أكتوبر الجارى باستاد برج العرب بالإسكندرية، إلى 20 ألف متفرج فقط.
وصرح المستشار مرتضى منصور رئيس النادى بأن فريقه سينسحب من إياب نهائى إفريقيا فى حالة عدم الاستجابة لرغبة إدارة الزمالك بحضور 100 ألف مشجع للمباراة، مضيفا أن الجميع يرغب فى حضور كامل للجماهير من أجل مؤازرة الفريق وهو أمر واضح وغير قابل للنقاش بما لدينا من ثقة فى جماهيرنا العريضة، فالزمالك متمسك بامتلاء مدرجات ملعب برج العرب بأكملها، وقال: أعلم أن المسئولين فى وزارة الداخلية يستطيعون تأمين مباراة وسط حضور 100 ألف مشجع فى المدرجات، مشيرا إلى أن تلك المباراة لا علاقة لها بالأمن، فقد تم تغريم الزمالك 15 ألف دولار من قبل الاتحاد الإفريقى لكرة القدم «الكاف» بسبب تأجيل مباراة إنيمبا النيجيرى بنفس البطولة بسبب الأمن، كما أن مجلس إدارة الزمالك لم يصله حتى الآن أى خطاب رسمى من أى جهة خاص بحضور 20 ألف متفرج فقط لإياب النهائى الإفريقى.
فيما أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، استمرار صرف أسمدة الموسم الصيفى لمحافظتى قنا والأقصر، ومركز كوم أمبو بأسوان، حتى منتصف أكتوبر الجارى، وذلك لتغطية احتياجات مزارعى قصب السكر.
وأكدت الوزارة حرصها على تلبية كافة احتياجات المزارعين من الأسمدة ومستلزمات الإنتاج الزراعى المختلفة، لافتاً إلى أنه تم التغلب على مشكلة نقل الأسمدة إلى محافظات الوجه القبلى، رغم ارتفاع أسعار النولون، حيث تم توجيه الجمعيات العامة للائتمان والإصلاح والاستصلاح وبنك التنمية والائتمان الزراعى بتحمل نفقات النقل دون المساس بسعر الأسمدة للمزارع.
· انتخاب مجلس نواب جديد فى المغرب غدا
· فى ذكرى انتصارات أكتوبر: توزيع 1500 شقة للمتزوجين حديثا بالسويس و660 قطعة أرض للشباب بطور سيناء
· صرف مستحقات شهداء الكهرباء فى سيناء
· العربية للتصنيع تدعو وزير دفاع كوت ديفوار لزيارتها
الأخبار
صدر المستشار محمد جميل رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة قرارا بالقواعد التنفيذية لترقية 300 ألف موظف بالجهاز الادارى للدولة.. وأوضح المستشار د.محمد جميل أنه يشترط لترقية الموظف بالرسوب الوظيفى للدرجة الاعلى أن يكون قد أتم المدة البينية اللازمة للترقية وهى 6 سنوات للترقية للدرجة الاولى و8 سنوات للدرجة الثانية و5 سنوات للدرجات الثالثة والرابعة والخامسة.. وأضاف أنه يشترط للترقية لدرجة »كبير» أن يكون مستحق الترقية قد حصل على تقرير كفاية بمرتبه "ممتاز" فى العاملين الآخرين قبل الترقية.. ولا يجوز الترقية للحاصل على إجازة بدون مرتب أو إعارة لم تقتضيها مصلحة قومية عليا. وانه لا يجوز الاستفادة من تخفيض المدة الزمنية اللازمة للترقية بالنسبة للحاصلين على الماجستير (عام) والدكتوراه (عامين) بعد 30 يونيو 2016.
وأضاف أنه لا يجوز الجمع بين المزايا المقررة للحاصلين على الماجستير والدكتوراه من حيث خفض المدة المتطلبة للترقية والمزايا الخاصة بقواعد حساب مدة الخبرة المكتسبة علميا عند التعيين.. ولا يستفيد العامل من خفض المدة إلا لمرة واحدة طوال حياته الوظيفية عن ذات الدرجة العلمية مهما تعددت.. كما لا يستفيد من الخفض الحامل على درجة الماجستير، وتمت إفادته من قرارات الرسوب الوظيفى السابقة بتخفيض المدة اللازمة للترقية بمقدار سنة.. إذا كان لم يحصل حتى 30 يونيو الماضى على درجة الدكتوراه.. فإذا حصل على الدكتوراه أثناء الخدمة قبل هذا التاريخ فلا تتحقق المدة اللازمة للترقية إلا بمقدار سنة واحدة فقط.
أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة أن ملحمة حرب أكتوبر، وما تحقق من نصر غالٍ، لم يكن ليحدث دون تجلى شعب مصر العظيم خلال تلك الفترة العصيبة من تاريخ الوطن بقيم التضحية والانضباط والجدية والتصميم والإصرار، وقال: أثق فى قدرة المصريين على تجاوز التحديات وتحقيق مستقبل أفضل.. جاء ذلك خلال كلمته أمس بمناسبة مرور 43 عاما على ذكرى نصر أكتوبر المجيدة، التى ألقاها عقب تفقده لإحدى تشكيلات الجيش الثانى.. وقال إن حجم التحدى كبير وعلينا بذل جهود مضاعفة لتعويض ما ضاع خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أن مصر لن تنهض إلا بجهود أبنائها وشبابها الأوفياء.. وأكد أن الجيش يخوض معركة ضد الإرهاب وقوى الشر، وفى الوقت ذاته يساهم فى مسيرة التنمية.. وقال إننا سنظل دوماً نتذكر شهداءنا، ولن ننسى تضحياتهم ولن نتخلى عن أسرهم.
هنأ الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشعب المصرى العظيم وقواته المسلحة بمناسبة مرور 43 عاما على ذكرى نصر حرب أكتوبر المجيدة، موجها التهنئة كذلك لكل العالم العربى فى ضوء ما قدمه من تضحيات خلال تلك الحرب دفاعا عن الأراضى العربية المحتلة وسعيا لتحريرها.
· قروض "بدايتى" من ألف إلى 25 ألف جنيه و25% للمرأة
· إقبال كبير من الشركات والمصانع على مبادرة "الشعب يأمر"
· اليوم.. مواجهات أوروبية فى تصفيات المونديال.. والظهور الأول لكوسوفو
· إنقاذ 5 آلاف مهاجر فى 30 عملية جديدة بالبحر المتوسط
المصرى اليوم
نقل موقع «كونستركت» الروسى، الأربعاء، عن رئيس شركة «روساتوم» الروسية النووية، سيرجى كرينكو، توقعه أن يتم توقيع عقود بناء المفاعل النووى المصرى المقررة إقامته فى الضبعة بمرسى مطروح، قبل نهاية العام الجارى، وقال: «أعتقد أن الأمر ستتم تسويته سريعا قبل نهاية العام الجارى، ونحن أنجزنا معظم الترتيبات، ومفوضونا فى القاهرة، والإجراءات الشكلية هى المتبقية، واجتمعنا مع الرئيس عبدالفتاح السيسى، الخميس الماضى، واتفقنا على جميع المحاور الجوهرية».
وأشار «كرينكو»، إلى تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى شهر أغسطس الماضى، التى شدد فيها على إتمام اتفاق على بناء أول مفاعل نووى خلال العام الجارى.
برأت محكمة جنايات شبرا الخيمة برئاسة المستشار إبراهيم مصطفى كمال وعضوية المستشارين خالد الشباسى وعاطف مراد كلا من اللواء فاروق لاشين مدير أمن القليوبية الاسبق إبان ثورة 25 يناير و3 من كبار مساعديه، بينما انقضت الدعوى الجنائية عن لواء آخر للوفاة، كما شملت البراءة 3 من ضباط الأمن الوطنى ومباحث القليوبية من قتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة فى عام 2011.
· العراق يستدعى سفير تركيا وتحذرها من "حرب إقليمية"
· "الوفد" يقدم مشروع قانون العدالة الانتقالية: لا مصالحة مع "الإخوان"
· السعودية تنفذ أضخم مناورة عسكرية فى الخليج العربى
· "الأوقاف": زيادة إيجارات أملاك مصرية فى اليونان 200%
الشروق
قال مصدر دبلوماسى عربى فى القاهرة لـ«الشروق» أن مساعى باريس تقريب وجهات النظر بين بعض الدول العربية الفاعلة على الأرض الليبية لحل الأزمة لم تصل إلى نتيجة فى المؤتمر الذى دعت اليه فى العاصمة الفرنسية باريس الاثنين الماضى وضم مسئولين من مصر والإمارات وقطر وتركيا وهى الدول الأربع الأكثر فاعلية فى الملف الليبى، والتى تتباين مواقفها بشدة تجاه الصراع.
وأوضح أن باريس راهنت على اجتماع الدول الأربع المتنافسة فى ليبيا على أساس أن نجاح أى محاولة لإنهاء الصراع المسلح فى ليبيا يتوقف على تحقيق قدر من التوافق بين الدول الأربع المنقسمة إلى معسكرين الأول يضم مصر والإمارات والثانى يضم تركيا وقطر.
قالت مصادر مطلعة بوزارة الإسكان، أن الوزارة وصندوق التمويل العقارى يعملان على إعداد كشوف المواطنين المقبولين والمرفوضين من المتقدمين للإعلان الثامن ببرنامج الإسكان الاجتماعى خلال أسبوعين على الأكثر، وقبل موعد استحقاق القسط السنوى الأول بداية نوفمبر المقبل. وأضافت: «سيكون هناك فرصة للمرفوضين لتقديم التماسات وإعادة النظر فى طلباتهم، وقد يتم نقلهم لكشوف المقبولين إذا ثبت انطباق الشروط عليهم».
وتابعت المصادر، فى تصريحات اليوم، أن هناك عمليات استعلام تجرى حاليا عن المواطنين المتقدمين لحجز الوحدات السكنية التى يقع أغلبها فى المحافظات والذين خُصصت لهم الكراسة الحمراء.
وينقسم الإعلان الثامن إلى شقين، الأول لعدد من الوحدات تم الانتهاء من بنائها وتشطيبها وجاهزة للتسليم خلال العام الحالى، وعدد آخر من الوحدات جارٍ العمل عليها وسيتم البدء فى تسليمها منتصف العام المقبل أغلبها فى مدينة 6 أكتوبر، وخُصصت لهم الكراسة الزرقاء.
وتقدم نحو 370 ألف مواطن لحجز نحو 500 ألف وحدة سكنية، جميعها مساحة 90م، مقسمة ثلاث غرف وصالة كاملة المرافق والتشطيبات، وسدد جميع المتقدمين مبلغ 9 آلاف جنيه جدية حجز فيما يبدأ المتقدمون فى نوفمبر المقبل، سداد أول الأقساط السنوية المكملة للمقدم وهى 3 آلاف جنيه كل ثلاثة شهور، ولمدة عام واحد.
· رئيس "التنظيم والإدارة" لـ"الشروق": تفعيل "الخدمة المدنية" منصف أكتوبر الحالى
· "الصحفيين": التحقيق مع أعضاء تاجروا فى إيصالات مشروع الإسكان
· ضبط تشكيلين لتهريب البشر بالإسكندرية بحوزتهما أجهزة تعقب السفن
· موسكو: مفاوضاتنا مع واشنطن بشأن سوريا لم تكن "لعبة"