تداولت صفحة طلاب جامعة القاهرة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صورًا لأبحاث عدد من الطلاب لكلية الآداب ملقاة بصناديق القمامة داخل الحرم الجامعي.

وأبرزت الصفحة إحدى تلك الأبحاث التي وجدت أنها تنتمي لقسم التاريخ التابع للكلية، فيما ندد المتابعون للصفحة بهذا الفعل، مشيرين إلى أن هذا مجهود طلاب طوال العام ولكن الأساتذة بالكلية ينهون الأمر بإلقاء الأبحاث بصناديق القمامة، مؤكدين أن الأموال التي دفعت من أجل تقديم الأبحاث جاءت من أهالي الطلاب.