قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الهجرة النبوية بدأت فى أواخر شهر صفر وانتهت بوصول النبى عليه الصلاة والسلام، فى اوائل الثلث الثانى من شهر ربيع الأول.

وأضاف ممدوح، فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن سبب الاحتفال بالهجرة فى شهر المحرم، هو أن سيدنا عمر بن الخطاب أمر سيدنا على بن أبى طالب بعد 17 سنة من الهجرة، وقال له "أرخ بالهجرة فإنها كانت فارقا بين الحق والباطل"، منوها بأن العلماء حاولوا تفسير ذلك فوجدوا أن النبى بايع الأنصار الذين استقبلوه فى المدينة فى أواخر ذى الحجة ولما بايعهم بدأ العزم على الهجرة من المحرم.

وأشار إلى أن معنى ذلك، أن نية الهجرة بدأت من شهر المحرم وتم التنفيذ بدأ فى أواخر صفر والوصول فى شهر ربيع الأول.