سادت حالة من الاستياء الشديد بين أهالى قرية البكارشة، التابعة لمدينة صان الحجر بمحافظة الشرقية، لهدم سور المدرسة الابتدائية بالقرية ملحق بها مدرسة إعدادى منذ 5 أشهر، دون إعادة بنائه مرة تانية، مما يمثل خطورة على حياة الطلاب.
ويقول "السيد تمراز" مهندس زراعى ومن أهالى البكارشة، إنه تم هدم سور المدرسة بناء على تعليمات من الهيئة الهندسية بالتربية والتعليم، منذ 5 أشهر، وتوعدوا ببناء السور قبل بداية العام الدراسى، رغم أن المدرسة على طريق سريع يربط بين مركز صان الحجر مركز الحسينية مركز اولاد صقر مركز أبو كبير مركز فاقوس وحياة أطفالنا فى خطر يوميا.
ويضيف " مصطفى الحسينى " من أهالى القرية، أن عدم بناء السور الخاص بالمدرسة يمثل كارثة تهدد حياة التلاميذ وناشد الأبنية التعلمية بسرعة بناء السور حرصا على حياة التلاميذ.