قال إيهاب عبد العال، عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة، إنه جارٍ الإعداد لعقد لجنة موسوعة ترفع طلبات شركات السياحة الى مسئولى السعودية والقيادات فى مصر الثلاثاء المقبل؛ نتيجة لتضررها من قرار المملكة بفرض رسم تأشيرة الدخول 2000 ريال لأداء الحج أو العمرة باستثناء أول مرة .

وأضاف عبد العال لـ"صدى البلد"، أن تصريحات السفير السعودى لدى القاهرة أحمد القطان، بأن تأشيرات الحج والعمرة مجانية غير صحيحة؛ خاصة وأن الشركات السعودية تتحصل على رسوم مقابل ذلك، مشيرًا إلى أن فئة من يحجون مقابل 170 ألف جنيه كما ذكر السفير فئة تقدر بـ500 شخص فقط وليس كل المصريين.

وتابع عبد العال: أن قرار المملكة سيضر السعودية اقتصاديًا من انخفاض اشغالات فندقية وركود بالاسواق وخفض رحلات طيران المعتمريين والحجاج، كاشفًا عن أن المغرب وتركيا والاردن أعلنت مقاطعتها لتنظيم عملية العمرة لموسم 1438؛ لحين العدول عن القرار.

يذكر أن السفير أحمد قطان، سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، قال فى تصريحات إعلامية: إن هناك بعض الشركات السياحية لديها مبالغة كبيرة فى الأسعار التى تقدمها للمُعتمر أو الحاج، فبعض الشركات وصل "باكدج" الحج فيها إلى 170 ألف جنيه، وهذه أرقام مبالغ فيها للغاية علمًا بأنه على مدار عقود عديدة كانت المملكة العربية السعودية تعطى تأشيرات للحج والعمرة مجانًا دون أن تتلقى مليمًا واحدًا.