قال شريف فتحي، وزير الطيران المدني، إنه تم التعاقد مع شركة "فالكون" للتأمين بالمطارات؛ لأن الداخلية ألقي عليها عبء كثير في الفترة الأخيرة، وكان يجب وضع شركات قادرة على تقديم خدمة جيدة للعملاء.

وأضاف فتحي، خلال حواره مع الإعلامى خيرى رمضان فى برنامج « ممكن»، أنه "بالنسبة لحادث الطائرة الروسية كان هناك بطء في بعض الإجراءات، وبالنسبة للطائرة الفرنسية فهناك شق جنائي؛ ويجب أن ننتظر النتائج لأن غالبية أجزاء الطائرة لم يتم العثور عليها، وتبقى الشق الجنائي فقط".

وتابع وزير الطيران المدني: "هناك تعاون مع روسيا وجميع الوزراء بينهم وزير الداخلية يخضعون للتفتيش بالمطارات، وبالنسبة لتطبيق نظام بصمة اليد وبصمة العين تحدده وزارة الداخلية، وأرجو أن يتقبل المواطنون فكرة التفتيش في المطارات، وأتوقع عودة السياحة الروسية بنهاية العام".