كشف الإعلامي “محمد الغيطي”، عن واقعة مثيرة، فوجئ بها، أثناء صلاته بأحد المساجد الكبرى، بالعاصمة المجرية “بودابست”، وإذا بالإمام الذي يؤم المصلين، يقوم بالدعاء على “السيسي”، مطالباً السلطات المصرية والسفير المصري بالمجر بالتحرك، وأنه أخبره بتلك الواقعة، خاصةً للعلاقات القوية التي تربط مصر بالمجر.
وكشف “الغيطي”، خلال حديثه ببرنامج صح النوم المذاع على فضائية “LTC”، عن مفاجأة كبرى، حيث أكد، بأن هذا المسجد قامت دولة “قطر”، بإنشائه، وأسندت الإمامة به، لرجل يمني الجنسية.
كما أضاف “محمد الغيطي”، بأنه وجد نشاطًا للإخوان داخل المسجد وأن قطر تقوم بتمويل إمام المسجد للهجوم على السيسي أثناء خطبه، مشيرًا إلى أنها أنشأت بؤرة للإخوان في المسجد.