حققت البورصة المصرية خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري، المقتصر على 3 جلسات بسبب عطلات رأس السنة الهجرية والسادس من أكتوبر، مكاسب بلغت 4ر14 مليار جنيه ليبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة نحو 2ر419 مليار جنيه مقابل 8ر404 مليار جنيه في الأسبوع السابق له بنسبة ارتفاع بلغت 6ر3%.
وذكر التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية، أن مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية ارتفعت بشكل جماعي؛ حيث قفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية “إيجي إكس 30” بنحو 18ر6 % ليبلغ مستوى 8369 نقطة.
كما مالت مؤشرات السوق الثانوية للارتفاع حيث سجل مؤشر”إيجي إكس 70” للأسهم الصغيرة والمتوسطة ارتفاعا بنحو 48ر0% ليغلق عند مستوى 353 نقطة، كما زاد مؤشر “إيجي إكس100” الأوسع نطاقا بنحو 98ر1 % ليصل إلى مستوى 806 نقاط، وبالنسبة لمؤشر “إيجي إكس 20” متعدد الأوزان فقد ارتفع بنحو 68ر5 % ليبلغ مستوى 8359 نقطة.
وأشار إلى أن إجمالي قيم التداولات خلال الأسبوع الجاري انخفضت لتبلغ نحو 4ر2مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 597 مليون ورقة منفذة على 67 ألف عملية مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 9ر2 مليار جنيه، وكمية تداول 588 مليون ورقة منفذة على 66 ألف عملية خلال الأسبوع السابق له.
وفيما يتعلق بـ”بورصة النيل”، أوضح التقرير أنها سجلت قيم تداول قدرها 2ر9 مليون جنيه، وكمية تداول بلغت 2ر6 مليون ورقة منفذة على 356ر1 ألف عملية خلال الأسبوع الحالي، لافتا إلى أن سوق الأسهم استحوذت على 4ر99% من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة. في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 6ر0 % خلال الأسبوع الحالي.
وفيما يتعلق بتعاملات المستثمرين، بيّن التقرير أن تعاملات المصريين استحوذت على 71ر68 % من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ تعاملات الأجانب غير العرب على نسبة 86ر20%، والعرب على 43ر10%، وذلك بعد استبعاد الصفقات، مشيرا إلى أن تعاملات الأجانب غير العرب سجلت صافي شراء بقيمة 58ر333 مليون، بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 09ر45 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
يُذكر أن صافي تعاملات الأجانب غير العرب قد سجلت صافي شراء قدره 51ر727 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي شراء 468ر1 مليار جنيه خلال نفس الفترة، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
وأوضح التقرير استحواذ المؤسسات على 93ر40% من المعاملات في البورصة، وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 07ر59 %، وسجلت المؤسسات صافي شراء بقيمة 60ر101 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
وفي سوق السندات، بلغت قيمة التداول على إجمالي السندات نحو 14 مليون جنيه، كما بلغ إجمالي حجم التعامل على السندات لهذا الأسبوع 14 ألف سند تقريبا.