تصدت فصائل المعارضة السورية المسلحة لمحاولة قوات النظام مدعومة بمليشيات إيرانية التقدم نحو مناطق جنوب حلب تسيطر عليها الفصائل.
وقالت مصادر عسكرية معارضة لقناة “سكاي نيوز” بالعربية اليوم الأربعاء إن فصائل جيش الفتح تصدت لمحاولة قوات النظام مدعومة بمليشيات إيرانية التقدم من مواقعها في بلدة الوضيحي وقرية الحويز باتجاه قرية العامرية وتلة المحروقات المجاورتين وسط قصف مدفعي وجوي على المنطقة دون معلومات عن خسائر.
وفي هذه الأثناء، ارتفع عدد ضحايا الغارات الروسية على حي طريق الباب بمدينة حلب شمالي سوريا إلى أكثر من 25 مدنيا وإصابة 50 آخرين معظمهم من النساء والأطفال.
وفي السياق ذاته، رفض النظام السوري دعوة مقدمة من الأمم المتحدة لإدخال مساعدات إلى حي الوعر المحاصر بحمص، ويأتي ذلك بعد تقديم أهالي الحي تقريرا إلى الائتلاف الوطني السوري يتضمن شرحا لمعاناة الحي في ظل الحصار الذي بدوره قدمه إلى الأمم المتحدة.