قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، تعهدت بأن تقف بجانب الطبقة العاملة في بلادها، وأن تتصدى للمتهربين من الضرائب وأصحاب العمل "الجشعين"، خلال خطابها الأول كرئيسة للوزراء في مؤتمر لحزب المحافظين، اليوم الأربعاء.

وقالت ماي، عضو حزب المحافظين لـ 40 عاما، إنها تعمل على قيادة الحكومة نحو ضبط السوق الاقتصادية في سبيل تحسين المجتمع، وحثت أعضاء حزبها والأمة على "استغلال اللحظة الفريدة" التي أعقبت الخروج من الاتحاد الأوروبي، معتبرة إياها "ثورة هادئة" قادها ملايين من المواطنين الرافضين لتجاهل أصواتهم بعد الآن.

وتطرقت ماي، خلال كلمتها، إلى المتهربين من الضرائب و"الأغنياء وأصحاب القوة"، متضامنة مع الطبقة العاملة ومؤكدة على ملاحقة المتهربين، وقالت: "الاقتصاد يعمل لصالح الجميع، وأيا ما كان الغنى والقوة التي وصلت إليها، يجب أن تدفع الضرائب، وسنتأكد من أنك فعلت".

ووجهت ماي تحذيرات لأصحاب الشركات العالمية، الذين لا يدفعون الضرائب، والذين لا يدفعون حقوق موظفيهم، ومَنْ يرفضون التعاون مع السلطة لمحاربة الإرهاب، قائلة: "هذا لا يمكن أن يستمر بعد الآن، التغيير قادم، وحزب المحافظين هو مَنْ سيصنعه".