مدير بـ"البنك الأهلي":

-تسهيلات للتحويل اللحظي

-لا إجبار للعميل على الحصول عملة معينة

البنك المركزي: تراجع تحويلات المصريين في الخارج بنسبة 11.7%

أكد علاء علي السيد، مدير بإدارة الائتمان بالبنك الأهلي، أن البنك يستهدف عبر مكاتبه المنتشرة على مستوى دول العالم، تجمعات المصريين العاملين في الخارج لتقديم أفضل الخدمات المصرفية لهم.

وأضاف "السيد" في تصريحات لـ"صدى البلد" أن البنك لديه أنظمه للتحويل اللحظي " أون لاين" بحيث يضخ الراسل المبالغ المطلوبة بالعملة الأجنبية أو المحلية، لتصل إلي المرسل إليه لحظيا.

وأوضح " السيد" أن البنك لا يحصل علي أي عمولة جراء عمليات التحويل إلا من رسوم المراسلة فقط وتكون منخفضة التكاليف، بخلاف التسهيلات الأخري كنوع من التيسيير علي العاملين في الخارج.

وأشار إلي أنها تأتي ضمن الإجراءات التي يتبعها البنك بالتنسيق مع البنك المركزي المصري لجذب تحويلات المصريين في الخارج وضخها للخزانة العامة.

وكشف " السيد" عن أنه لا يوجد إجبار لأي من عملاء البنك ممن يتم تحويل المبالغ المالية لهم من الخارج، في الحصول علي مبلغ التحويل بالعملة المحلية، موضحا انه على الرغم من ازمة النقد الاجنبي التي تشهدها البلاد لا يمكن اجبار اي عميل علي تقاضي عملة لا يرغبها.

وأكد أن البنك المركزي يتبع تعليمات صارمة في ذلك الشأن، ضمن التوجهات لجذب ثقة المتعاملين مع الجهاز المصرفي.

وعلي جانب آخر كشف تقرير صادر عن البنك المركزي المصري، خلال العام المالي الماضي، عن تراجع صافي التحويلات الجارية بدون مقابل ليسجل 16.9 مليار دولار مقارنة بـ21.9 مليار دولار في العام المالي قبل الماضي.

وذكر التقرير أن جملة التحويلات الخاصة تراجعت هي الأخرى لـ16.8 مليار دولار في 2015/2016 مقارنة بـ19.2 مليار دولار في العام المالي 2014/2015 لتراجع تحويلات المصريين بالخارج لمعدل 11.7%.