- محافظة الأقصر ترفع درجة الاستعداد القصوى لتصدى للسيول

- تطهير مخرات السيول بالقري

- التضامن الاجتماعى تنسيق مع الأرومان لتوفير خيام إيواء وبطاطين

- خطة لحماية الآثار من خطر السيول

استعدت محافظة الأقصر تحت إشراف محمد بدر محافظ الأقصر بكافة قطاعاتها لمواجهة خطر أي سيول محتملة حيث استعدت مختلف الإدارات المعنية لمواجهة أزمة السيول في حال حدوثها وتم وضع الإجراءات والتدابير اللازمة لإدارة أي أزمة وتم تشكيل غرف عمليات بالمحافظة والوحدات المحلية لمتابعة أي احتمالات لوقوع سيول أو تداعياتها وللتصدى الواضح والفعال لتلك الكوارث والتعامل معها بمنهجية علمية.

وبدأت سلطات المحافظة فى تطهير 13 مخرًا للسيول فى مناطق الطود والمدامود بالبر الشرقي للمدينة والقرنة والضبعية والقبلى قامولا والرواجح بالقرنة وعزبة حبشى بالقبلى قامولا والضبعية وحاجر أرمنت والمريس وزرنيخ والحميدات بشرق باسنا والمحاميد قبلى وحاجر أبو دغار بأرمنت وذلك بالتعاون مع وزارة الرى والزراعة.

ويجرى حاليا التأكد من سلامة السدود وأعمال تكسية جوانب المخرات لضمان عدم انهيارها ومراجعة الفتحات المؤدية إلى الترع والمصارف وتطهيرها من الحشائش والأتربة والمخلفات .

تم تكليف إدارة المتابعة بالمرور للتأكد من مداومة التطهير للمخرات والوديان وأنه تم تشكيل غرفة عمليات بالمحافظة لتلقى اتصالات واستفسارات المواطنين حال تضررهم أو شعورهم بأية مخاطر للسيول.

كما اعدت مديرية التضامن الاجتماعى برئاسة احمد عبيد مدير المديرية بالتنسيق مع جمعية الارومان بتجهيز خيام الإيواء والبطاطين والفراش والتموين والأدوية تحسبا لحدوث أي طوارئ لتوزيعها على الفور في حالة الضرورة مع تشكيل غرفة عمليات رئيسية بالمديرية مرتبطة بغرفة عمليات المحافظة و المراكز تعمل على مدار الـ24 ساعه لتلقي أى شكاوى للمواطنين كما أعدت مديرية التموين خطتها في المرور على جميع المخابز والتاكد من وجود خزانات مياه احتياطية حتى تضمن إنتاج الخبز في حال انقطاع الكهرباء والمياه.

واستعدت مديرية الصحة لرفع حالة الاستعداد لديها والتاكد من وجود احتياطي من العقاقير والأدوية وتوفرها بالمستشفيات العامة وتجهيز وحدات الإسعاف لمواجهة أي حوادث في حالة وجود سيول.

واستعدت إدارة المرور بتحديد طرق بديلة في حال حدوث سيول وانقطاع السير بها بالتنسيق مع الوحدات المحلية وهيئة الطرق لتسير عملية الإنقاذ في المناطق المتضررة وتسهيل أي اختناقات مرورية .

واستعدت الحماية المدنية بالمحافظة وتم رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة أي سيول محتملة كما تم تجهيز عدد من سيارات الإطفاء التي تقوم بشفط مياه السيول ومعدات إنقاذ كاملة واعداد خطط لإخلاء المواطنين.

كما اتخذ مسئولو منطقة آثار الأقصر الإجراءات اللازمة للحفاظ على الكنوز الأثرية بأنحاء المحافظة حيث تم اتخاذ إجراءات لحماية المقابر الأثرية تم الانتهاء منها منذ فترة طويلة بإنشاء أعتاب وحوائط اسمنتية حول مداخلها لحمايتها من المياه وتجهيز مواتير لشفطها فى حال تسربها الى الداخل وكذلك الحال بالمعابد الكبرى حيث تم وضع خطة لسحب المياه من الأماكن التى تتجمع بها للحفاظ على الرسوم والنقوش الفرعونية .