" السادات " اتخذ القرار المصيرى بالحرب ضد إسرائيل

" الجمسى " اختار توقيت الحرب يوم 6 أكتوبر بناء على دراسة مفصلة

" مبارك " صاحب الضربة الجوية الاولى بحرب أكتوبر

تعد محافظة المنوفية من أشهر محافظات الجمهورية التى قاد ابناؤها وشاركوا فى حرب اكتوبر حيث قاد أبناء المحافظة كلٌ من الرئيس الراحل محمد أنور السادات والرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك والمشير عبد الغنى الجمسى الصفوف الاولى فى حرب اكتوبر الى النصر العظيم.

والرئيس الراحل محمد انور السادات ابن قرية ميت ابو الكوم بمركز تلا بمحافظة المنوفية قائد مصر إلى النصر فى حرب أكتوبر القائد الاعلى للقوات المسلحة وهو من اتخذ قرارا مصيريا لمصر وهو قرار الحرب ضد إسرائيل التي بدأت في 6 أكتوبر 1973 عندما استطاع الجيش كسر خط بارليف وعبور قناة السويس فقاد مصر إلى أول انتصار عسكري على إسرائيل.

ويعتبر المصريون والعرب السادات "قائد الانتصار العظيم"، ورأى قادة إسرائيل وكثير من القادة والسياسيين الغربيين أنه "رجل السلام".

كما يعد المشير محمد عبد الغنى الجمسى ابن قرية البتانون التابعة لمركز شبين الكوم من أبطال حرب اكتوبر وقادتها إلى النصر حيث هو آخر وزراء الحربية في مصر التي تم استبدالها بوزارة الدفاع, وقد عُين رئيس هيئة العمليات للقوات المسلحة في يناير 1972 للاستعداد لحرب أكتوبر، ثم رئيس الأركان للقوات المسلحة خلفًا لسعد الدين الشاذلي في ديسمبر 1973 ثم وزيرًا الحربية والقائد العام للقوات المسلحة في ديسمبر 1974 حتى أكتوبر 1978؛ اشترك في كل الحروب العربية الإسرائيلية باسثناء حرب فلسطين عام 1948 التي كان خلالها في بعثة عسكرية خارج البلاد.

وأطلق عليه مهندس حرب أكتوبر وقد تم تصنيفه ضمن أبرع 50 قائدًا عسكريًا في التاريخ كما ذكرت أشهر الموسوعات العسكرية العالمية.

عندما اقترب موعد الهجوم لتحرير سيناء 1973 كان الجمسى وقتها يترأس هيئة عمليات القوات المسلحة، وإلى جانب تخطيط تفاصيل العمليات للحرب، قامت هيئة عمليات القوات المسلحة برئاسته بإعداد دراسة عن أنسب التوقيتات للقيام بالعملية الهجومية، حتى توضع أمام الرئيس أنور السادات والرئيس حافظ الأسد لاختيار التوقيت المناسب للطرفين؛ واعتمدت على دراسة الموقف العسكري للعدو وللقوات المصرية والسورية، وسميت تلك الدراسة "بكشكول الجمسي"، وتم اختيار يوم 6 أكتوبر بناء على تلك الدراسة.

حسني مبارك

كما يعد محمد حسنى مبارك رئيس مصر المخلوع وابن قرية كفر مصيلحة بمركز شبين الكوم أحد اهم القادة بحرب اكتوبر حيث يعد صاحب الضربة الجوية الاولى بحرب اكتوبر, حيث ترقى في المناصب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائدًا للقوات الجوية في أبريل 1972 م، وقاد القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر 1973.

وقاد مبارك القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر ومعروف بلقب صاحب أول ضربة جوية حيث كانت لها أثر كبير في ضرب النقاط الحيوية للقوات الإسرائيلية في سيناء مما أخل بتوازنه وسمح للقوات البرية المصرية لعبور قناة السويس والسيطرة علي الضفة الشرقية للقناة وعدة كيلومترات في أول أيام الحرب تحت غطاء وحماية القوات الجوية المصرية.