استقبل اللواء عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء الأرملة المسنة "أم حسام" التى تعيش برفقة 3 من أولادها الشباب، 2 منهم معاقان كليا وثالثهم مصاب بعلة صحية تعيقه عن كسب قوت يومه داخل منزل مسقوف بالخشب بحى "عاطف السادات" الشعبى على أطراف مدينة العريش.
كان "اليوم السابع" نشر الأحد الماضى معانات الأم ومطلبها وأبنائها وهو حلم امتلاك شقة تأويهم قبل حلول الشتاء، وإنهاء تجدد معاناتهم داخل المنزل الذى يأويهم بالإيجار من تسلل مياه المطر فوق رؤوسهم وحصولهم على حقوقهم فى الضمان الاجتماعى وإجراء عملية لمريضهم.
وقرر المحافظ توفير مسكن بديل للأسرة وترك لهم خيار سقف المنزل الذى يعيشون فيه والمساهمة بدفع إيجاره لمدة عام ونصف، أو الحصول على شقة فى عمارات حى الزهور بالعريش، وأكد المحافظ أنه سيتم توفير أثاث بالمنزل، كما قرر عرض ابنها المريض على أطباء قافلة جامعة قناة السويس بمستشفى العريش يوم السبت لتحديد العملية الجراحية المطلوبة لاستكمال علاجه لتحويله للمستشفى المناسب لعلاجه، ووجه بسرعة تسجيل المعاقين ووالدتهم فى مشروع كرامة وتضامن للحصول على معاش شهرى يعينهم.