قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرو اليوم “الأربعاء” إنه سيخبر نظيره الروسي في موسكو بأن الوضع الحالي في مدينة حلب السورية لا يمكن أن يستمر واصفا التصرف الروسي بأنه “تهكم لم يخدع أحدا .”
ويسعى إيرو الذي يسافر إلى موسكو غدا الخميس لحشد الدعم لقرار لمجلس الأمن الدولي بهدف إحياء وقف لإطلاق النار والسماح بدخول المساعدات الإنسانية .
وقال الوزير الفرنسي لقناة “ال.سي.اي” التلفزيونية الفرنسية “هذا الوضع غير مقبول. إنه صادم بشدة ومخجل، لن تغمض فرنسا عينيها ولا تفعل شيئا .”