رغم أن حسام البدرى المدير الفنى للأهلى لم يخض سوى ثلاث مباريات مع الفريق الأحمر استطاع الفوز فيها وحصد العلامة الكاملة، إلا أن المدرب الذى يخوض الولاية الثالثة له فى القلعة الحمراء قدم بعض التصرفات التى تثبت أنه الوريث الشرعى للبرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى الأسبق للقلعة الحمراء.
عمل الجزار مع الساحر كثيراً سواء مدير للكرة أو مدرب عام واستطاع أن يتوج الأهلى فى عهدهما بالعديد من الانجازات والبطولات، حتى لقبت بالفترة الذهبية فى تاريخ النادى الأكثر تتويجاً بالبطولات على مستوى العالم.
ويرصد "اليوم السابع" تصرفات فعلها البدرى جعلته الوريث الشرعى لجوزيه فى الأهلى ..
تيكى تاكا الإسبانية
يحرص حسام البدري المدير الفني للأهلي على تدريب اللاعبين على العديد من الجمل التكتيكية والفنية خلال المران اليومى ويركز المدرب في تقسيمة الكرة على التيكي تاكا، حيث شهدت التدريبات قيامه بتوجيه اللاعبين على أكبر عدد من التمريرات والاستحواذ على الكرة للاختراق.
ونبه البدري على اللاعبين بضرورة التقارب ومحاولة التمرير من لمسة واحدة أو لمستين على أقصى تقدير فيما يشبه طريقة تيكى تاكا الاسبانية، التى أشتهر الأهلى بأدائها فى فترة تولى جوزيه المسئولية وبالفعل سجل مؤمن زكريا هدفاً للفريق الأحمر فى شباك وادى دجلة بعد 19 تمريرة متتالية من زملائه .
الاعتراض على الحكام
كان البرتغالى مانويل جوزيه مشهوراً بالاعتراض على الحكام لدرجة وصفه بعدو الحكام بعد هجومه الدائم عليهم سواء أثناء المباريات أو فى المؤتمرات الصحفية مما عرضه لسلسلة من العقوبات.
نفس الأمر تكرر من البدرى خلال مباراة وادى دجلة التى فاز بها بهدفين مقابل هدف، حيث اعترض البدرى على ضربة الجزاء التى احتسبت ضد فريقه ، بطريقة مبالغ فيها فسرها البعض بأنها رغبة من المدير الفنى فى إظهار العين الحمراء للحكام بأنه لن يصمت على أخطاء ترتكب ضد الأهلى مثلما كان يفعل جوزيه .
الشخصية القوية
رغم أن جوزيه اشتهر بمضغ اللبان على دكة البدلاء فى محاولة لتفريغ التوتر المصحوب أثناء المباريات، فإن المدرب البرتغالى كان صاحب شخصية قوية للغاية فى تعامله مع النجوم بشهادتهم.
ونفس الطريقة يتبعها البدرى صاحب التكشيرة الدائمة والنظرات القاتلة على خط الملعب والصيحات المستمرة لتوجيه اللاعبين، وأيضاً صاحب مدرسة الشخصية الصارمة فى التعامل مع اللاعبين .