قال صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء إن الدين العالمي واصل ارتفاعه ليصل إلى 152 تريليون دولار، أو 225% من إجمالي الناتج العالمي.

ولم يصل الدين العالمي إلى هذه المعدلات منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وحذر الصندوق في العدد الأخير من تقريره المراقب المالي (فيسكال مونيتور) الحكومات من أن البنوك المركزية تتحمل الكثير من أعباء دعم النمو العالمي، مشيرا إلى أن ثلثي الديون المستحقة تقع على القطاع الخاص.

وقال مدير الشئون المالية لدى الصندوق فيتور جاسبار إن ديون القطاع الخاص تشكل عائقا أمام تعافي الاقتصاد العالمي وعلى الاستقرار المالي كذلك.