وسط الحالة الجدل التى تعيشها الكرة المصرية، بخصوص قرار منع الجماهير مع حضور المباريات، يظهر أن الأمر سيصبح عاماً فى مختلف البلدان و القارات فى ظل حالات الشغب التى باتت ظاهرة عامة حول العالم ، و فى هذا الخصوص أصدر الاتحاد الأرجنتينى لكرة القدم، قرارا بإقامة مواجهة فريقى راسينج كلوب وجيمناسيا لابلاتا، المحدد لها فجر الاثنين المقبل، ضمن منافسات دور الستة لمسابقة الكأس المحلى، بدون حضور جماهيرى.
ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن هذا القرار يأتى خوفا من مثيرى الشغب، خاصة عقب أحداث العنف والاشتباكات التى شهدتها مواجهة فريقى جيمناسيا لابلاتا وإستوديانتس، على ملعب "خوسيه ماريا مينيلا"، فى الدوري الأرجنتيني، والتى شاركها فيها نحو عدد كبير من الجمهور وصل إلى 30 ألف مشجع.
أضافت الصحيفة أن الاتحاد الأرجنتينى لكرة القدم، قرر أيضا نقل المباراة لتقام فى العاصمة "بوينس آيرس"، فى ملعب لم يتم تحديده حتى الآن، على أن يصدر القرار قبل موعد المباراة بقليل كنوع من الاحتياطيات الأمنية.