ضُبطت رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرج وهي تلعب لعبة اصطياد الوحوش "بوكيمون جو" داخل البرلمان النرويجي.

وأوردت صحيفة "جارديان" البريطانية، اليوم الأربعاء، أنها ليست المرة الأولى التي يتم في ضبط عضو بالحكومة النرويجية وهو يلعب لعبة البوكيمون في البرلمان، ولكن هذه المرة كانت رئيسة وزراء النرويج نفسها وخلال انعقاد جلسة البرلمان أمس الثلاثاء.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تصوير سولبرج وهي تلعب اللعبة خلال مناقشات البرلمان أمس، مضيفة أنه ليس بالأمر السري أن سولبرج من أكبر المعجبين بلعبة البوكيمون، حيث إنها خلال زيارة رسمية إلى سلوفاكيا، قضت بعض الوقت للعب اللعبة.

وكان قد تم ضبط زعيم الحزب الليبرالي النرويجي ترين سكي جراندي وهو يتابع اللعبة خلال اجتماع حول الأمن القومي في أغسطس الماضي، وذلك في ذروة الهوس بلعبة "بوكيمون".