عكف علماء روس من جامعة سمارة القومية للبحوث بالعمل على تكنولوجيا تسمح بصنع بطارية نووية قادرة على العمل لأكثر من 100 عام، وفقا لتقارير وكالة "نوفوستي" للأنباء.

وبحسب "روسيا اليوم" الإخباري، تعتمد هذه التقنية على فكرة تحويل الطاقة المنبعثة من مصدر مشع إلى كهرباء يمكن استهلاكها، ويقول العلماء الروس إن أهم فوائد هذه التكنولوجيا أنها تساعد في الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى انخفاض تكلفتها وطول فترة عملها.

وبحسب التقارير سيتم تطوير النموذج الأولي للبطارية النووية في شهري أكتوبر ونوفمبر من هذا العام، وهناك احتمالية كبيرة أن تصبح البطارية قادرة على العمل لمدة غير محددة بعد القيام بأبحاث إضافية.

ويذكر أن العلماء الباحثين في جامعة سمارة قالوا إن تطوير هذه التكنولوجيا بدأ قبل 15 عامًا في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للجامعة.