أكد مصدر في الإدارة العامة للشؤون القنصلية بوزارة الشؤون الخارجية التونسية اليوم الأربعاء "السعي المتواصل لترحيل 75 تونسيا من المملكة العربية السعودية أوقفتهم السلطات هناك بسبب مخالفتهم لقانون العمرة".

وأضاف المصدر في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن عدد هؤلاء "المتخلفين" هو 75 تونسيا موزعين بين نساء ورجال يفوق معدل أعمارهم 60 سنة مؤكدا ان موظفا دبلوماسيا تونسيا يقوم حاليا في مدينة جدة (السعودية) بمساعدتهم على إتمام إجراءات الترحيل التي "تتطلب بعض الوقت"، كما تتطلب أيضا "قبول المرحلين بتسجيل بصماتهم وهو إجراء ضروري تطلبه السلطات السعودية"، حسب تعبيره.

من جهة أخرى أكد المصدر انه "سيتم ترحيل بعض التونسيين بشكل عاجل وسريع نظرا لحالتهم الصحية" موضحا أن السلطات السعودية هي التي تقوم بعمليات الترحيل للمتخلفين بقطع النظر عن جنسياتهم وذلك عبر رحلات لخطوطها الجوية.

ويرفض بعض التونسيين المتخلفين وفق المصدر نفسه السماح بأخذ بصماتهم للسلطات السعودية خوفا من منعهم من دخول المملكة مرة أخرى للقيام بمناسك الحج ،الامر الذي يعطل اتمام إجراءات عودتهم لتونس.

ومن بين إجراءات القانون السعودي على المتخلف عن العمرة دفع مخالفة مالية تقدر بنحو 15 الف ريال (اكثر من 8 الف دينار) مع ضرورة منح بصمات المعني بالأمر بسبب مخالفة الاجراءات.