بحث وزير التموين والتجارة الداخلية، محمد علي مصيلحي، مع سفير دولة باراجواي بمصر، مورا رودس، سُبل التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية خاصة في مجال استيراد اللحوم والأقماح.
وذكرت وزارة التموين والتجارة الداخلية -في بيان أصدرته اليوم الأربعاء- أنه تم بحث تصدير واستيراد الحاصلات الزراعية من الحبوب وخاصة القمح، كما تم بحث تصدير اللحوم وفقا للمواصفات العالمية والمصرية (حية ومجمدة).
من جانبه، أشاد سفير دولة باراجواي بمصر مورا رودس بالتعاون المثمر بين البلدين في شتى المجالات، معربًا عن أمل بلاده في أن يكون هناك بروتوكول تعاون بين البلدين نظرا لاهتمامها بتوسيع آفاق التعاون مع مصر.
وتعتبر باراجواي من كبرى الدول المصدرة للحوم وخاصة لحوم الأبقار في العالم، حيث تمتلك مزارع ضخمة وتستخدم التكنولوجيا المتقدمة في رعاية المواشي، كما تمتلك 10 مجازر معتمدة لذبح المواشي طبقا للشريعة الإسلامية.