أثارت أعمال الشغب والعنف التي قامت بها جماهير فريق ليجا وارسو البولندي في مباراتهم الأولى بدوري الأبطال أمام بروسيا دورتموند، ذعر إدارة ريال مدريد التي تستعد لاستضافة الفريق يوم 18 أكتوبر.

وتخشى إدارة المارنجى من حدوث شغب جماهيري من قبل جماهير ليجيا وارسو التي ستزحف وراء فريقها لتشجيعه، على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان فرض عقوبة على الفريق البولندي بخوض مباراته أمام ريال مدريد في 2 نوفمبر في وارسو خلف أبواب مغلقة ، كما تم تغريم الفريق 80 ألف يورو.