أوقفت الحكومة التركية أكثر من 500 جندي إضافي عن العمل، يشتبه بصلتهم بالداعية فتح الله جولن المتهم بتدبير محاولة الانقلاب في منتصف يوليو الماضي.

وأشارت وسائل الإعلام التركية أنه تم اتخاذ هذا القرار في إطار حملة التطهير الواسعة، التي تقوم بها السلطات منذ محاولة الانقلاب للقضاء على نفوذ جولن الذي يقيم في منفاه الأمريكي منذ عام 1999، في الاجهزة الامنية والادارات.

وقال وزير الدفاع فكري ايزيك ان بين العسكريين الذين تم وقفهم عن العمل113من عناصر البحرية و427 من القوات الجوية، لافتا الى أن 368 منهم ضباط.

وسبق أن أقالت السلطات التركية 3699 عسكريا ، ونصف الجنرالات الاتراك تم توقيفهم او تعليق عملهم.

واعلنت السلطات أمس الثلاثاء وقف اكثر من 12 الف شرطي عن العمل.