طالب رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات رجب شحاتة، وزارة التموين، بعمل مناقصة للأرز المحلي، لافتا إلى إمكانية رفضها في حالة عدم وصول السعر المناسب للدولة، مما يسهم في خفض سعر الأرز، وذلك لمواجهة ارتفاع سعر طن الأرز الشعير والذي تراوح من 2800 إلى 2850 جنيه للطن بعد أن كان سعره لا يتجاوز 2400 جنيه مرجعا الزيادة إلى استغلال التجار الذين يقومون بجمع المحصول من الفلاحين ورفع الأسعار على موردين الأرز.

وقال في تصريحات إلى وكالة أنباء الشرق الأوسط إنه تم عقد اجتماع لشعبة ضرب الأرز للتصدي لارتفاع الأسعار والذي انتهى بإصدار عدة توصيات أهمها ضرورة العمل خلال الفترة المقبلة على استيراد الكميات المقررة التي أعلن عنها رئيس الوزراء مؤخرا لضرب الاحتكار وتخفيف الأعباء عن كاهل محدودي الدخل.

وأشار رئيس شعبة الأرز إلى أن سعر الكيلو يتراوح من 4 إلى 4.5 جنيه معبأ، منوها بأن الكميات الموجودة تكفي احتياجات المستهلكين على مدار العام، منبها في الوقت ذاته على ضرورة وقف استغلال الوسطاء من احتكار للمحصول.