ظهرت النجمة تيرى فيتو على السجادة الحمراء لمهرجان لندن بإطلالة أفريقية مبهجة منذ قليل، وذلك ضمن فعاليات افتتاح المهرجان والتى تبدأ اليوم الأربعاء بعرض الفيلم المناهض للعنصرية A United Kingdom ، وهو الفيلم الذى يتناول القصة الحقيقية لملك أفريقى وامرأة بريطانية بيضاء أثار زواجهما أزمة سياسية، وهو من بطولة الممثل البريطانى ديفيد أويلو الذى يجسد شخصية "سيريتسه خاما"، وهو ملك إحدى القبائل أصبح أول رئيس لدولة بتسوانا.
ويرصد الفيلم الأعوام الأولى لزواجه من روث وليامز التى تجسد شخصيتها النجمة روزاموند بايك الموظفة الإنجليزية المولعة بموسيقى الجاز، التى تعرف عليها خاما أثناء دراسته فى بريطانيا فى الأربعينيات، وتحدى كلاهما العرف والعنصرية ومعارضة أسرتيهما لهذا الزواج، ثم أصبحا هدفا لمؤامرة سياسية أوسع نطاقا، حيث ضغطت حكومة جنوب أفريقيا على بريطانيا لضمان عدم عودة خاما إلى الحكم أبدا، وظل هذا الزواج مثار قلق على الساحة السياسية الأفريقية وأصبح الابن إيان خاما الرئيس الرابع لبتسوانا فى عام 2008.

تيرى فيتو بإطلالة أفريقية مبهجة

تيرى فيتو

تيرى فيتو بمهرجان لندن

تيرى فيتو

تيرى فيتو بإطلالة أفريقية