قال الدكتور مختار الكسباني أستاذ الآثار جامعة القاهرة والخبير الأثرى أن لجوء وزير الثقافة ووزير التخطيط لخبراء فرنسيين للاستعانة بهم فى إدارة المواقع الأثرية المصرية يرجع إلى ضعف مستوى مديري المناطق المتواجدين حاليا .

وأضاف الكسبانى لـ"صدى البلد" ان وزارة الآثار تكدست بكوادر كثيرة غير جديرة بالثقة متواجدة منذ عهد الرئيس السابق مبارك وأصبحت الوزارة عبارة عن "سمك لبن تمر هندى " على حسب قوله .

وأوضح الكسبانى أن مصر لديها قدرات بشرية من الأثريين رهيبة وكبيرة جدا ولكن تستغل هذه القدرات فى وظائف ومناصب أخرى غير إدارة المواقع الأثرية بالإضافة إلى ضرورة إلغاء منصب مدير عام المتخصص "اسلامية ورومانية و قبطية " وجعلهم مساعدين ونواب لمدير عام واحد حتى يستطيع السيطرة عليهم .

وأكد الكسبانى أن وزارة الآثار لديها رؤية مستقبلية للتطوير منذ زمن ولكن العناصر المتواجدة لا تستطيع تنفيذها فلابد من الاستعانة بجنسيات متعددة وليس الفرنسيون فقط حتى يتم إعداد الأثرى المصرى من جديد لكى يصلح لإدارة موقع فى المستقبل .