تستعد مصر الأسبوع المقبل، لاستضافة اجتماعات البرلمانيين الأفريقى والعربى، بمدينة شرم الشيخ، والتى ستبدأ يوم 10 من شهر أكتوبر الجارى، وتبدأ بإقامة احتفالية بمناسبة مرور 150 عاما على بدء الحيابة البرلمانية فى مصر يومى 9 و10 أكتوبر.
وغادر روجيه نكودو دانج ـ رئيس البرلمان الأفريقى، مطار القاهرة الدولى، اليوم الأربعاء، متوجهًا إلى شرم الشيخ، استعدادًا لحضور اجتماعات البرلمان الأفريقى واحتفالية مرور 150 سنة برلمان، ويرافقه وفد من جوهانسبرج والنائب مصطفى الجندى ـ عضو لجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان المصرى.
وقال النائب مصطفى الجندى، المستشار السياسى لرئيس البرلمان الأفريقى، إنه وروجيه نكودو دانج رئيس البرلمان الأفريقى تفقدا قاعة مركز المؤتمرات بشرم الشيخ، مؤكدا أن رئيس البرلمان الأفريقى انبهر بالاستعدادات والتجهيزات والترتيبات من جانب السلطات المصرية ومجلس النواب لاجتماعات البرلمانين الأفريقى والعربى واحتفالية البرلمان المصرى بمرور 150 سنة على بدء الحياة النيابية، وأشاد بقاعة المؤتمرات وأماكن إقامة الوفود الأفريقية.
وأضاف "الجندى" فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن وفدا برلمانيا إفريقيا من بوركينا فاسو وصل شرم الشيخ اليوم وكانوا فى استقباله، قائلا: "الأمر الإيجابى أن الوفود البرلمانية الأفريقية تحضر إلى مصر كاملة العدد على عكس الاجتماعات التى تنعقد فى دول أفريقية أخرى تكون الوفود قادمة بأعداد قليلة، يتوالى وصول الوفود حتى يوم الجمعة المقبل، وجارى متابعة الاستعدادات وتجهيز كلمات رئيس وممثلى البرلمان الأفريقى.
وأشار إلى أن وفد لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب المصرى والممثلين فى عضوية لجان البرلمان الأفريقى سيصل شرم الشيخ بعد غد، الجمعة، ويضم النائب اللواء حاتم باشات ـ رئيس لجنة الشئون الإفريقية، والنواب السيد فليفل وصلاح عفيفى ومى محمود ـ أعضاء اللجنة.
وأوضح "الجندى" أن "روجيه نكودو دانج" سيعقد اجتماعا تنسيقيا مع مكتب البرلمان الأفريقى ورؤساء اللجان بمدينة شرم الشيخ بعد غد، الجمعة، وأن اليوم تم عقد لقاءات بينهم ودية فى إطار تفقد الاستعدادات.
وتقام احتفالية (50 سنة برلمان) يومى 9 و10 أكتوبر الجارى، فيما تنعقد اجتماعات البرلمان الأفريقى خلال الفترة من 10 إلى 21 أكتوبر، ويصل نواب البرلمان المصرى إلى شرم الشيخ يوم 8 أكتوبر، وسيشارك فى الفعاليات نحو 1000 برلمانى يمثلون مختلف الدول الأفريقية وبعض الضيوف من دول العالم، وسيناقش البرلمان الأفريقى عددا من الملفات المهمة، من ضمنها مواجهة الإرهاب الدولى، ودعم السفيرة مشيرة خطاب لانتخابات اليونسكو واستعراض تاريخ القادة الأفارقة وعلى رأسهم الزعيم" نيلسون مانديلا" وغيرها من الملفات المتعلقة بالقارة السمراء.
ويشارك عدد 19 رئيس برلمان من دول مختلفة فى الاحتفالية، من بينهم رئيس برلمان الجزائر محمد العربى ولد خليفه يرافقه وفد رفيع المستوى، ورئيس برلمان مدغشقر جين ماكس راكوتوما مونجى ، ورئيس الجمعية الوطنية بدولة مالى ايساكا سيديبى، كما سيشارك رئيس البرلمان الأفريقى، ورئيس البرلمان العربى، ورؤساء برلمانات: الأردن، وتونس، وجيبوتى، والكويت، والسودان، وكوت ديفوار، وكينيا، وناميبيا، وتوجو، وجامبيا، وموريتانيا، وقبرص، والعراق.
ويحضر أيضا مارتن شون جنج، سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى، والنائب الأول للبرلمان الإماراتى، ونائبة رئيس مجلس النواب المغربى، ونائب رئيس برلمان المجر، ونائب رئيس برلمان بنين، وأمين عام الاتحاد البرلمانى العربى، ووفد من البرلمان اليابانى، وأمين سر البرلمان الفلسطينى، ووفود من غانا، ومدغشقر، وأوغندا وبوركينا فاسو فى الاحتفالية، وسيلقى رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى كلمة.