كشفت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء، اليوم الأربعاء، عن وجود أقوى أنظمة الدفاع الجوي الروسية في سوريا، وهو نظام "إس – 400".

وقالت الوكالة إن صواريخ هذا النظام الدفاعي تغطي الأراضي السورية وكذلك المناطق الغربية من العراق، وإسرائيل والأردن كلها، وشمال سيناء في مصر، وجزءا كبيرا من المجال الجوي التركي بما في ذلك أنقرة، والجزء الشرقي للبحر المتوسط، وكشف كل شيء يطير في سوريا.

وأوضحت "سبوتنيك" أن روسيا أرسلت هذا النظام إلى سوريا مؤخرا، كما أرسلت منذ يومين صواريخ "إس – 300"، مشيرة إلى وجود بعض الاختلافات والفروق بين أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس — 300" و"إس — 400"، مقارنة بين التعديل الأخير لنظام الدفاع الجوي " إس-300 في4" مع أنظمة "إس 400" الجديدة التي تحتوي على صواريخ بعيدة المدى، حيث تمكنت أنظمة "إس — 300" من إسقاط الطائرات على مسافة 400 كيلو متر.

وأضافت أن صواريخ "إس 300- في 4" أصبحت أكثر تطورا وقادرة على اعتراض صواريخ كروز والرؤوس الحربية للصواريخ البالستية التكتيكية وأيضا الهجمات البرية، وعلاوة على ذلك، تتمكن "إس 300- في 4" من ضرب الأهداف الجوية التي تتضمن اعتراض الوحدات القتالية للصواريخ الباليستية المتوسطة المدي، أما بالنسبة لصواريخ "إس-400 تريومف" فهي تستطيع إسقاط جميع وسائل الهجوم الجوي الموجودة حاليًا بما فيها الطائرات والمروحيات والطائرات الموجهة عن بعد بدون طيار، والصواريخ الجوالة والصواريخ البالستية التكتيكية التي يمكن أن تصل سرعتها إلى 4800 متر في الثانية".