اتهم الجيش الباكستاني الهند بشن ما وصفه بـ"هجوم غير مبرر" على منطقة الهيمالايا المتنازع عليها في إقليم كشمير، قائلا إنه رد بإطلاق النار.

وفي بيان نقلته شبكة "إيه بي سي" الأمريكية اليوم "الأربعاء" قال الجيش إن القوات الباكستانية والهندية واصلت تبادل إطلاق النار في عدة أجزاء من كشمير. ولم يتبين وقوع ضحايا من أي من الجانبين.

وكان إطلاق النار قد بدأ بعد وقت قليل من وصول رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى البرلمان لمناقشة الهجوم الذي وقع في 28 سبتمبر الماضي وأسفر عن مقتل جنديين باكستانيين، والذي وصفته الهند بأنه "عملية جراحية" لمواجهة المتشددين.

وخاطب شريف نواب البرلمان قائلا إن إسلام أباد ستواصل تقديم الدعم السياسي والدبلوماسي والأدبي إلى "حركة الحرية" في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من إقليم كشمير، كما حمل المسئولية للهند عن تصعيد التوتر بين الجيران المسلحين نوويا، لكنه أوضح أنه يرغب في حل النزاع في كشمير عبر المحادثات.