داهمت الإدارة العامة لمباحث الآداب بوزارة الداخلية، نادياً صحياً يستخدم كـ"وكر" لممارسة الدعارة بعمارات العبور بشارع صلاح سالم بمصر الجديدة وألقت القبض على قوادة و5 ساقطات وراغب متعة يمني.

البداية عندما وردت معلومات إلى اللواء أحمد عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية، مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب، تفيد قيام "هويدا. م" قوادة بتقديم الفتيات لراغبي المتعة الحرام مقابل مبالغ مالية متخذة نادياً صحياً كستار لممارسة نشاطها بالاستعانة بـ 5 فتيات مقابل 800 جنيه.

على الفور تم تشكيل فريق بحث ضم اللواءين وليد رشدي وأسامة عايش نائبي المدير لسرعة القبض على المتهمين في حالة تلبس.

وعقب تقنين الإجراءات، واستصدار إذن النيابة العامة، تمكن العميد عماد عكاشة، رئيس قسم التحريات بالنشاط الداخلي والعقيد أحمد حشاد وكيل إدارة النشاط الداخلي والمقدمان عمرو مطر وشريف هلال من مداهمة النادي وتم القبض عليها وبصحبتها كل من "رشا. ن"، "سهام.ى"، "ستهم.ف"، "وفاء.ك"، و"مها.ا"، مصرية وتحمل الجنسية الإنجليزية كما تم ضبط راغب متعة يمنى ويحمل الجنسية الإنجليزية يدعى "أواب م.".

وبمواجهتهم أقروا بارتكاب الواقعة وتم التحفظ على مبالغ مالية وهواتف محمولة والملابس الداخلية والخارجية.