غادر القاهرة مساء الأربعاء الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف متوجها إلى الأقصر، بينما توجه سامح شكرى وزير الخارجية إلى الغردقة لقضاء عطلتهما الأسبوعية فى المدينتين.

تقدم شيخ الأزهر قبل سفره على رحلة مصر للطيران المتجهة إلى الأقصر بخالص التهنئة القلبية، للرئيس "عبدالفتاح السيسي" رئيس الجمهورية، والفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة، وجموع الشعب المصري، بمناسبة ذكرى إنتصارات السادس من أكتوبر.

بينما شارك "شكرى" فى فعاليات اللجنة العليا المصرية السودانية المشتركة التى تناولت دعم علاقات البلدين.