كشف مصدر بشركة بريزنتيشن سبورت، عن سر رفض الشركة استكمال المزايدة الخاصة بالحصول على حقوق البث الفضائي لمباريات دوري القسم الثاني بداية من الموسم المقبل وهي الحقوق التي فازت بها شركة فيوتشر سبورت مقابل 66 مليون جنيه لمدة موسمين.

أوضح المصدر أن الشركة لا تدخل أي مزايدة إلا بعد دراسة جدوى بالأرقام الدقيقة وبالتالي تحدد رقما نهائيا يمكن الوصول إليه ولا يمكن أن تتخطاه وبالتالي بعد عرض فيوتشر بـ66 مليون جنيه كان لابد من عدم استكمال المزايدة لأنه رقم مغالى فيه وبشدة.

أشار المصدر إلى أن المبلغ الذي بيع به دوري القسم الثاني يؤكد أن شركة بريزنتيشن كانت لديها نظرة صائبة بأن الكرة المصرية يمكن أن يتم تسويقها بالشكل المناسب وبمبالغ مالية ضخمة والمنتج الكروي في مصر مميز ولكن الشركة لم تكن لديها رغبة في تعلية السعر إلى هذا الرقم المغالى فيه تماما.